“شاهد” إنقاذ عدد من “فتية الكهف” بتايلاند في عملية استمرت 9 ساعات

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا نشرته “ديلي ميل”، يظهر أول عملية لإنقاذ عدد من المحاصرين بمياه الأمطار منذ أسبوعين، في أغرب حادث تشهده البلاد ويحظى بمتابعة عالمية.

 

وأظهر الفيديو رجالاً من الطوارئ وهم يمضون برفقة 4 من الفتية الناجين، فيما كانت طائرة هليوكوبتر عسكرية تنتظرهم، ثم نقلتهم إلى المستشفى  “شيانج راي براتانوكرو”.

 

 

 

وأشارت الصحيفة إلى أن 35 من الأطباء كانوا على أهبة الاستعداد لنقل الأطفال المنهكين، ونشرت صورة قالت إنها لأطباء وممرضات وهم على أهبة الاستعداد داخل مستشفى شيانج راي، عقب وصول الأطفال الناجين إليها.

 

فيما نقلت وسائل إعلام تايلاندية، أن فرق الإنقاذ تمكنت من إخراج ستة من فتية الكهف المحاصرين في منطقة شيانغ راي (شمالي تايلند)، في حين يتوقع هطول أمطار غزيرة في الأيام القادمة قد تعيق عملية إخراج الفتية المتبقين.

 

وكانت عملية إنقاذ الفتية 12 مع مدربهم انطلقت بعد مرور نحو أسبوعين على محاصرتهم داخل الكهف.

 

ويشارك في عملية الإنقاذ 13 غواصا يحاولون إخراج الفتية المتبقين عبر ممرات ضيقة مغمورة بالمياه، في مهمة محفوفة بالمخاطر، وكان على رأسها ارتفاع مستوى المياه وانخفاض نسبة الأوكسجين.

 

وألقت وفاة أحد الغواصين الضوء على المخاطر التي تواجه الفتية المحاصرين، الذين يفتقرون لأي خبرة في الغوص، إذ رأت السلطات –في بداية الأزمة- أن عليهم محاولة السباحة للخروج من الكهف.

 

وكانت السلطات التايلندية أعلنت الاثنين الماضي العثور على الأطفال ومدربهم أحياء بعد أن حاصرتهم المياه تسعة أيام داخل كهف في مدينة شيانغ راي.

 

وعثر على المحاصرين غواصان بريطانيان بعد رحلة بحث مكثفة، وظهر الفتية ومدربهم في المقطع المصور من داخل الكهف المظلم، وبدت عليهم علامات الشحوب ونقص التغذية، حيث ظلوا طيلة تلك المدة بلا طعام.

 

وخلال دقيقة -وهي مدة الفيديو- عرّف المحاصرون أنفسهم وهم يلوحون بأيديهم تحية لمتابعيهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.