نلقاكم في 2022 .. “شاهد” لوحات ضخمة تغزو ميادين “موسكو” تحمل رسالة قطر في المونديال

2

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صور تظهر انتشار لوحات ترويجية لكأس العالم 2022 التي من المقرر أن تنظمها دولة قطر في وسط العاصمة الروسية موسكو.

 

ووفقا للصور المتداولة التي رصدتها “وطن”، فقد نُصبت اللوحات في عدد من الشوارع القريبة من الساحة الحمراء ومواقع أخرى وسط موسكو.

 

وبحسب الصور فقد ظهرت اللوحات مضاءة على شكل بوابات كبيرة، كُتب عليها باللغة الإنجليزية “قطر.. نراكم في 2022”.

 

وداخل البوابة صورة لشخص يرتدي الزي القطري التقليدي، ويمشي في الصحراء باتجاه الساحل.

وأثارت اللوحات الدعائية فضول الجماهير والمارة الذين حرصوا على التقاط صور معها.

 

ومنذ 14 يونيو/حزيران الماضي تستضيف روسيا كأس العالم لكرة القدم التي ستختتم في 15 يوليو/تموز الجاري.

 

ومن المقرر أن يقوم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بزيارة إلى العاصمة الروسية موسكو، في السابع من يوليو/ تموز الجاري، لحضور حدث خاص بكأس العالم.

 

وأكد مصدر بأن أمير قطر يعتزم حضور مراسم الافتتاح الرسمي لـ”بيت قطر”، خلال بطولة العالم لكرة القدم في موسكو يوم 7 يوليو/تموز.

 

وقال المصدر إن” مراسم الافتتاح الرسمية ستجري يوم 7 يوليو/تموز، وسيكون ذلك حدثا كبيراً، لأنه سيتم تسليم العلم من روسيا لقطر بحضور الأمير القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني والعديد من كبار المسؤولين القطريين”.

 

وأضاف المصدر: “إن الروس والضيوف الأجانب في “بيت قطر”، في موسكو، سيكونون قادرين على التعرف على تقاليد وثقافة هذا البلد، وكذلك معرفة كيف تستعد قطر لاستقبال كأس العالم لكرة القدم في 2022″، وذلك وفقا لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

 

وكان الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حرص على حضور مباراتي اسبانيا وروسيا والبرازيل والمكسيك في دور الستة عشر بكأس العالم 2018، وظهر بشكل مغاير للمعتاد.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أكيد. هذه اللافتــــات التي تشير الى المنديال القادم في قطـــــــــــــــــــر2022..أكيد ستؤلم كثيرا رعاع زايد ورعاع آل سعود ورعاع محور الشر بصفة عامة..أكيد سيشعرون بالآلا مات ..وليس ألم واحد في مناطق حساسة جدا في أبدانهـــم…

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    فليمت شيطان العرب ومن والاه بغيضه؟!،وليشرب قرينه الإمع له في السياسات من مياه حيفا طالما اشترى عقارا هناك؟!،وطالما ابتدع بدعة التسوق لدى إسرائيل والتسويق لفضيحة القرن؟!،أسياده يسوَقون لمونديال 2022؟!،وهو يسوَق لردة2030؟!،وزادها وقاحة فتصدَر الصفوف مسوَقا لصفقة تصفية ما لا يصف؟!،قدس الأقداس الذي بارك الله حوله؟!،هكذا الصغار يذكرون مع الصغار؟!،أما الكبار فهم مع الكبار وإن كانوا صغارا في العمر وفي المساحة وفي السكان؟!،لكن عظم الرجال كرم وخير؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.