رسالة حادّة من اتحادات التنس العالمية والدوري الإسباني للسعودية: أوقفوا السرقة الوقحة لحقوق “بي إن سبورت”

1

يبدو أن الاتحادات الدولية للألعاب قد ضاقت ذرعا من قناة “ لحقوق بث قنوات “” القطرية، مما دفع هذه الاتحادات لإصدار بيان مشترك يتهم السعودية مباشرة بالمسؤولية عن هذه القرصنة.

 

وفي هذا السياق أصدرت الاتحادات الدولية للتنس والمنظمات المشرفة على بطولات التنس العالمية الكبرى والدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا) بيانا مشتركا أدانت فيه قرصنة “بي آوت كيو” لمحتوى قنوات”بي إن سبورت” القطرية.

 

وقال البيان إن القرصنة غير القانونية على نطاق صناعي من هذا النوع تشكل مصدر قلق كبير لأنها تخاطر بشكل كبير بإلحاق الضرر بقيمة حقوق البث التجاري التي تعتمد عليها هيئات إدارة التنس وأصحاب الحقوق في جميع أنحاء العالم لتمويل الرياضة على المستوى المهني والهواة.

 

ودعت بطولات التنس الدولية والهيئات والاتحادات الراعية لها في بيانها المشترك السعودية لاغلاق “عملية القرصنة غير الشرعية” التي تقودها “بي آوت كيو”، وتؤكد بأن “بي إن سبورت” هي صاحبة حقوق نقل بطولاتها في منطقتي وشمال أفريقيا.

 

وأوضح البيان أنه “خلال الـ ١٢ شهراً الماضية قامت “بي آوت كيو” بالسرقة بوقاحة بث البطولات الدولية للتنس وتوزيعها بشكل غير قانوني على مزود الأقمار الصناعية عربسات. لقد دفعت هذه السرقة الجماعية لحقوق التلفاز التلفزيوني منظمات العالم للتنس إلى الاجتماع لإدانة الاستغلال غير القانوني لملكيتها الفكرية”.

 

من جانبها، قالت كاترينا آدامز رئيسة مجلس إدارة ورئيسة : “نشعر بخيبة أمل حقيقية بسبب القرصنة الصارخة وغير القانونية للمحتوى الذي نقدمه في السعودية. الجزيرة العربية وعبر المنطقة من خلال beoutQ و عربسات. وهذا ضار للغاية للتنس ومهمة USTA لدعم نمو التنس”.

 

وأضافت ” نحن نعارض بشدة الاحتيال السمعي البصري بجميع أشكاله ونقف متحدين مع beIN في رغبتنا في مكافحة الممارسات الضارة للتدفق غير القانوني وانتهاك حقوق الطبع والنشر”.

 

وأكد كريج تيلي المدير التنفيذي لبطولات التنس في أستراليا، على أن القرصنة الشنيعة التي تحدث في العربية السعودية تعد سابقة خطيرة بشكل لا يصدق. سنقدم كل دعمنا إلى beIN والجهات ذات الصلة حيث يتم بذل المزيد من المحاولات لوقف تشغيل beoutQ.

 

أما ديفيد هاجرتي رئيس الاتحاد الدولي للتنس، فقد طلب من الحكومة والسلطات في المملكة العربية السعودية استخدام جميع الصلاحيات لإغلاق BeoutQ وإيقاف عربسات من هذا البث غير القانوني لبطولات التنس.

 

وختاما، فقد أكد ستيف سيمون رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد التنس النسائي، على أن القرصنة مدمرة للغاية لجميع مالكي حقوق الملكية والترفيه.

 

وقال إننا “نعمل بشكل وثيق مع المرخصين لدينا لحماية المحتوى الخاص بنا من التوزيع غير القانوني. ندعم بشكل كامل مجموعة beIN في جهودها للقضاء على القرصنة من أجل الخير”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    ظنوا أنَهم في الغابة ؟!،حيث في غاباتهم يسود قانون الغاب ؟!،لا القانون نفسه؟!،في غاباتهم لا سلطان للقانون ؟!،فالقانون هم ؟!،وهم القانون؟!،والدولة هم؟!،وهم الدولة؟!،لادولة القانون؟!،ولا قانون للدولة؟!،ينتهكون حقوق الجميع ؟!،أفراد وجماعات؟!،لايسألون على مايفعلون وغيرهم من دونهم يسألون؟!،أما في العالم المتحضر فلا سلطان إلا للقانون ؟!،ولا بقاء إلا لمن ينصاع للقانون؟!،ظنوا أنهم بالقرصنة يلعبون؟!،ونسوا أن اللعب ماذكر في القرآن إلا على سبيل الذم؟!،فهاهم محل ذم واحتقار واستصغار وبهدلة عالميا؟!،ذلك أنهم ما عرفوا قدرهم وما جلسوا دونه؟!،فكان أن نالوا الخزي والعار والشنار ؟!،لا يذكرون عالميا إلا والسرقة والقرصنة والاحتيال والاغتصاب مقترن بهم؟!،خابوا وخسروا ؟!،والشرف لم ينالوا؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.