للتكيف مع الانفتاح “السلماني”.. سعوديون يُغيرون أسمائهم القديمة ويستبدلونها بأخرى على “الموضة”

0

تسببت السياسة الجديدة التي يتبعها النظام السعودي الحالي وتحديدا فيما يخص ـ عملية الانفتاح والتحرر السريعة التي جاء بها “ابن سلمان” ـ في تغيير مفاهيم السعوديين ومنهج حياتهم بشكل كبير جدا، لدرجة قيام البعض بتغيير أسمائهم القديمة بأخرى حديثة تواكب “الموضة”.

 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية، تقدَّم لإدارات الأحوال المدنية في مختلف المناطق والمحافظات ، عدد من الرجال والنساء؛ لتغيير أسمائهم، باعتبار أن بعضها غريب جداً ولا يواكب الجيل الحالي، كما أن بعضها أصبح مصدر تندُّر وسخرية من قِبل البعض.

 

وأعلنت إدارات الأحوال المدنية نحو 70 اسماً، طلب أصحابها خلال أسبوعين تغييرها إلى أسماء دارجة حالياً. وفق ما نشرت صحيفة المدينة السعودية

 

ومن بين الأسماء الغريبة للنساء: مغيضة وصينية وهدياء وشاوية، وإطلال. وبالنسبة للرجال: هدهود وشلاء وبصري وجزاء، في حين زاد الإقبال على أسماء أمل ونورة وحنان وراكان وخالد وعبدالرحمن.

ولطالما قال العرب قديماً: “لكل مسمىً من اسمه نصيب”، ويتبنى العديد من الأشخاص هذه الفكرة؛ إذ يرون أن الاسم يعكس على الإنسان شعوراً.

 

ويرى البعض أن تغيير الأسماء أصبح موضة جارية.

 

وتشهد المملكة حالة من الانفتاح والتحرر الكبير الذي جاء به “ابن سلمان” منذ سيطرته على مقاليد الحكم بالمملكة، هذا التحرر الذي يرفضه الكثير من السعوديين لرؤيتهم أنه مخالف لعادات وتقاليد المجتمع السعودي المحافظ والتي ترسخت في المملكة منذ عقود.

 

وكانت أبرز قرارات النظام في هذا الشأن ما أصدره قبل أشهر، بالسماح للنساء السعوديات بقيادة السيارة ودخول الملاعب، فضلا عن حفلات الغناء والطرب التي انتشرت بشكل مكثف في مدن المملكة الرئيسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.