فجرت حادثة 3 شبان في مدينة  الليبيّة، عبر طهيهم وهم أحياء في براميل كبيرة، موجة غضبٍ عارمة، بين الليبيين على مواقع التواصل الإجتماعيّ.

 

ونشر ناشطون عبر “تويتر” صوراً مروّعة أظهرت جثث الشبان الثلاثة بعد صلبهم وطهيهم في الماء المغلي في منطقة قريبة من .

وأكد مدير إدارة البلديات بوزارة الحكم المحلي، صلاح فطح، الجمعة، وقوع الجريمة التي راح ضحيتها الشبان الثلاثة.

 

واتهم ناشطون أحد العسكريين ويعمل تحت مظلة الجنرال المتمرد والمدعوم إماراتياً، خليفة حفتر، قالوا إنه يُدعى “محمد شعبان الشتوي” والملقب بـ”الكبة”، بارتكاب الجريمة.

 

وأشاروا إلى أنه مطلوب للنائب العام وهو تحت حماية غرفة عمليات صبراته التي تتلقى الأوامر من حفتر.