في مشهد (مسرحي) بحت تقف ورائه التي تحرك الإعلام المصري لخدمة النظام، عاد الإعلامي المصري المثير للجدل للظهور من جديد على الفضائيات والتطبيل لرئيس النظام ، رغم إيقاف برنامجه قبل ذلك وحبسه وتوجيه عدة تهم له.

 

وخلال ظهوره على شاشتي “العاصمة” و”الحياة”  في حلقة خاصة بمناسبة الذكرى الخامسة للانقلاب العسكري 30 يونيو، تهجم “عكاشة” على مواطني بلاده، قائلا: “اللي شالك دول الخليج واللي بقول إني بطبل، أنا مطبلاتي أنا حر”.

 

وبحسب حديث “عكاشة” فإن المنح الخليجية أنقذت المواطن المصري من أكل “الطين”، مضيفا أن الأخير لم يسع إلى العمل، ويفضل أن يكون متسولا على أن يعمل.

 

وزاد عكاشة بالهجوم على المصريين ووصفهم بالجهلة، قائلا إنه ارتأى الظهور الإعلامي مجددا، لمحاولة إنقاذهم من الانسياق خلف الدعايات الإخوانية واليسارية، على حد قوله.

 

 

 

وزاد توفيق عكاشة من الجدل بإعلانه رسميا أمس، الجمعة، عقد قرانه على المذيعة بقناة “الفراعين” المغلقة ـ كان يملكها عكاشة ـ التي كانت دائمة الظهور برفقته.

 

 

وعقد القران في منزل أسرة العروس بمحافظة البحيرة شمال .

 

 

وضجت مواقع التواصل في مصر بخبر عقد قران “عكاشة” والـ”درديري” وجاءت معظم التعليقات في إطار ساخر.

 

 

 

 

 

قال مصدر مقرب من الإعلامي توفيق عكاشة، والإعلامية حياة الدرديري، إنه تم إلغاء الاحتفال بعقد قرانهما، والذي كان مقررًا له الاثنين المقبل.

 

 

وأضاف المصدر، بحسب وسائل إعلام مصرية، اليوم السبت، أن إلغاء الاحتفال يعود إلى اتفاق جرى بين “عكاشة” و”الدرديري”، بالاكتفاء بالاحتفال الذي أقيم في مسقط رأس الإعلامية حياة الدرديري بمركز بدر في محافظة البحيرة.

 

 

 

يذكر أن محكمة مصرية أيدت في  سبتمبر الماضي حبس عكاشة سنة بتهمة “تزوير شهادة الدكتوراه”.

 

وفي مارس 2016 قرر مجلس النواب المصري، إسقاط عضوية عكاشة، على خلفية استقباله السفير الإسرائيلي السابق لدى مصر حايين كوريين، في منزله ما أثار موجة غضب داخل البرلمان آنذاك.

 

ولاحقًا، تلقت النيابة العامة، العديد من البلاغات من المواطنين، علاوة على بلاغ من مباحث الأموال العامة، ضد توفيق عكاشه تتهمه بـ”تزوير شهادة الدكتوراه”، التي كان قد أرفقها ضمن المستندات أثناء تقدمه لعضوية مجلس النواب.

 

وفي مارس الماضي أطل الإعلامي المصري المثير للجدل توفيق عكاشة النائب السابق في البرلمان بعد غياب عامين عبر برنامج اسمه “كلام جديد” ويبثه عبر حساب قناة الفراعين على موقع يوتيوب.

 

وظهر عكاشة للمرة الأولى، في غيط، ليؤكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يبني البلاد وحده ضاربًا مثالًا بأرض سيناء، قائلًا: «أنا مع الرئيس السيسي قلبًا وقالبًا، ويجب أن ننتخبه».

 

وقال عكاشة:”مصر شهدت ثورة شعبية يوم 25 يناير 2011 لإصلاح البلاد لكن العدو استغلها لتنحرف واستدرجها لحروب الجيل الرابع كما شهدت عدد من الدول العربية تدمير بتلك الحروب”.