أكدت مجلة فرنسية أن لقاءً جمع مدراء أجهزة مخابرات عربية مع نظيرهم الإسرائيلي وبرعاية أمريكية التقوا في مدينة جنوب الأردن مؤخرًا لمناقشة خطة الرئيس الأمريكي التي يطلق عليها “”.

 

وذكرت مجلة “إنتيليجانس أون لاين” أن اللقاء الذي عقد ثالث أيام عيد الفطر في 17 يونيو الجاري جمع كلاً من رئيس جهاز “الموساد” ، ورئيس الاستخبارات خالد الحميدان، ورئيس عباس كامل، ورئيس المخابرات الأردنية عدنان الجندي، إضافة لرئيس ماجد فرج، وذلك برعاية جيرارد كوشنير، مستشار .

 

وأشارت المجلة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زار عمّان بعد يومٍ من انعقاد الاجتماع والتقى العاهل الأردني عبد الله الثاني.

 

وقدرت المجلة الفرنسية أن اللقاء قد ناقش دفع “صفقة القرن” قُدمًا.

 

ولفتت إلى أن ثمة علاقات سرية وثيقة بين “إسرائيل” والسعودية منذ سنوات، مشيرةً في هذا السياق إلى لقاء جمع رئيس الموساد السابق مئير دغان ونظيره السعودي، وأضافت الصحيفة الفرنسية أن رئيس الحكومة آنذاك إيهود أولمرت التقى في الأردن الأمير بندر بن سلطان، الذي كان حينها رئيس الاستخبارات السعودية ورئيس مجلس الأمن القومي.