احتج المئات من الايرانيين على الاوضاع الاقتصادية السيئة التي تسود بلادهم, مطالبين بوقف التدخل الإيراني خارج حدود الدولة وإنفاق المليارات المهدرة على الحروب الخارجية في إصلاح الدولة.

 

وتداول ناشطون بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو لمتظاهرين إيرانيين يهتفون بـ “الموت لفلسطين”، وذلك خلال الاحتجاجات التي تضرب طهران وعدة مدن إيرانية بسبب انهيار العملة وارتفاع الأسعار بشكل حاد.

 

وأظهرت مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي المتظاهرين وهم يهتفون بـ “الموت لفلسطين” ، “لا لقطاع غزة” ، “لا للبنان” و”اتركوا وفكروا بنا”. هتافات “لا نريد آيات الله” و ‘الموت للديكتاتور”.

 

 

ودخلت تظاهرات طهران في يومها الثالث على التوالي، بعدما وصل سعر الدولار الأمريكي في الأسواق إلى 9 آلاف تومان إيراني.

 

وجاء ذلك اعتراضا على إنفاق النظام الإيراني مليارات الدولارات خارج ، مثل دعمه لحزب الله اللبناني ومليشيات الحوثي باليمن، وكذلك الإنفاق على تواجده في سوريا، وتدخله بالساحة الفلسطينية بدلا من إنفاق تلك الاموال على الاستثمار بالاقتصاد الداخلي المنهار.

 

ولم تتوانى قناة “” التي تعكس السياسة ، عن نشر هذا المقطع والترويج له عبر جميع صفحاتها بمواقع التواصل، لدعم خط “ابن سلمان” وسياسته لتشويه وشعبها.

 

ودخلت الإمارات أيضا على الخط ونشر مستشار “ابن زايد” الدكتور عبد الخالق عبدالله المقطع وروج له عبر صفحته بتويتر.