فُجِعَ أهالي قرية “سللنت” في المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية بمصر، بوفاة عروس بعد ساعتين من انتهاء حفل زفافها، في حدثٍ أصاب الأهالي بالصدمة.

وفقدت العروس “سماح النحاس” حياتها بعد ساعتين من الزفاف، وهي ما تزال بنت 17 ربيعًا من العمر، لإثر أزمة قلبية مفاجئة.

وقال العريس إن عروسه سقطت على الأرض فجأة فور دخولها لشقتهما، وبعد حضور الأطباء أكدوا وفاتها بأزمة قلبية حادة نتيجة توقف عضلة القلب.

وتبين أن العروس مازالت طالبة ومقيمة بقرية ميت عزون المجاورة، وبسؤال الزوج ويدعى محمود 28 عاما، أكد أن العروس أصيبت بإجهاد شديد بسبب حفل الزفاف، فضلًا عن عدم رغبتها في تناول أي طعام.ثم شعرت فجأة بألم مفاجئ في الصدر، سقطت إثره مغميًا عليها ومن ثم وفاتها.