تسببت كلمات الإطراء التي ألقاها الذي يقوم بزيارة للولايات المتحدة حاليا، على مسامع الرئيس الأمريكي ، بإثارة شجون الاخير، معتبرا بأنها أجمل ما سمعه منذ وقت طويل.

 

فبينما قال “ترامب” خلال لقائه بالعاهل الأردني في البيت الأبيض:” “لقد قمتم بعمل رائع بشأن اللاجئين والمخيمات ورعاية الناس. وأريد فقط القول إنه بينما تتمتع دولنا بعلاقات جيدة جدا فإن لدينا الآن علاقة رائعة كما أن الوظيفة التي تقومون بها على أساس إنساني رائعة”.

 

ليرد عليه عبد الله الثاني قائلا: “شكرا لكم وللولايات المتحدة والشعب الأمريكي على كل الدعم الذى قدمتموه لنا. ولو أخذت بقية دول العالم القليل من تواضعكم في المساعدة فإننا سنكون في وضع أفضل بكثير”.

 

كلمات العاهل الأردني أثارت شجون “ترامب” ليرد على الفور معبرا عن سعادته الكبيرة لأن العاهل الأردني استخدم كلمة “التواضع″.

 

وقال “ربما تكون هذه أجمل مجاملة سمعتها منذ وقت طويل”.

وكان الملك عبد الله، قد  بدأ زيارة رسمية للولايات المتحدة، بحث خلالها مع مسؤولين أمريكيين، التطورات الإقليمية والدولية وجهود تحريك عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

 

وفي وقت سابق من الإثنين، قال ترامب إنه تم إحراز تقدم كبير في الشرق الأوسط  لكنه رفض الإفصاح عن الموعد الذي سيطرح فيه البيت الأبيض خطته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وأضاف خلال اجتماعه مع العاهل الأردني إن الأوضاع تحسنت منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.