في سابقة غريبة ومثيرة للقلق، شهد العديد من الوجهات السياحية في ، من وأسواق ومحلات تجارية ومطاعم وحانات، عملية إغلاق.

 

الأمر الذي جعل مدينة المال والأعمال العالمية تتحول بخطى سريعة إلى مدينة أشباح خلال وقت قريب.

 

وذكر موقع “تايم أوت دبي” بحسب “” أن “ليفت بانك” في مدينة الجميرا أغلقت أبوابها، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

 

وتحدثت مواقع أخرى عن أن الكثير من الوجهات السياحية أغلقت أبوابها أو باتت على وشك ذلك، منها:

 

– معظم مطاعم سوق البحر والمخازن.

 

– سوق برجمان ووافي.

 

– معظم مطاعم أبراج .

 

– سوق الغرير وأرابيان سنتر وصنست.

 

– لانسي بلازا الذي تعرض لحريق في مارس الماضي ولم يفتح أبوابه بعد.

 

– سوق الذهب في ديرة ومخازن بور دبي خالية لأول مرة منذ أكثر من أربعين عاما.

 

– سكان منطقة الكرامة في دبي يستطيعون الحصول على مواقف سيارات بسهولة، وذلك لأول مرة منذ عام 2000 في ظل إغلاق معظم المحلات التجارية.

 

– إغلاق العديد من المتاجر في سوق الذهب الجديد بديرة وأسواق الذهب في سوق دبي (دبي مول) ومدينة فيستيفالز.

 

– فنادق سافوي كريست وبانوراما وجورماند ورمادا وريشموند أغلقت أبوابها.

 

– فندق شاطئ الجميرا مغلق للإصلاحات، وأغلقت جميع مطاعمه وحاناته.

 

– حديقتا دبي المعجزة ودبي سفاري مغلقتان، ومن المتوقع أن تغلق حديقة بوليوود قريبا.

 

ومع مغادرة آلاف الطلاب المدارس هذا الشهر، وقطع شركة اتصالات خطوط نحو ثلاثين ألف مشترك، فإن تحول دبي لمدينة أشباح يقترب من نهايته قبل سبتمبر/أيلول المقبل.