“شاهد” كيف أغلق مفتي السعودية “أبواب الشر الكبيرة” أمام النساء وأباح قيادتهن السيارة!

أثبت قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي سمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة بدءا من اليوم الأحد 24يونيو/حزيران بما لا يدع مجالا للشك أن “هيئة كبار العلماء” التي يرأسها عبد العزيز آل الشيخ، ليسوا إلا مجرد ألعوبة في يد الملك يحللون ويحرمون فقط ما يريد وفق هواه وحاجته السياسية لفتواهم.

 

ومع دخول القرار حيز التنفيذ، الأحد، أعاد ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” تداول مقطع فيديو لمفتي السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء عبد العزيز آل الشيخ، حذر فيه من فتن قيادة المرأة للسيارة، وطالب بعدم السماح بذلك وإقراره، لكونه أمراً خطيراً يعرِّض النساء لأبواب شرّ كبيرة، حسب تعبيره.

 

وقال “آل الشيخ” في فتواه التي أصدرها في شهر أبريل/نيسان من العام الماضي إن: “قيادة السيارة قد تفتح عليها أبواب شر ولا تنضبط أمورها، فالواجب والمطلوب منا إلا نقرَّ هذا؛ لأن هذا أمر خطير يعرضها للشرور؛ ولا سيما من ضعفاء البصائر الذين يتعلقون بالنساء، وربما سبب خروجها وحدها وذهابها إلى كل مكان من غير علم أهلها بها شرور كثيرة، نسأل الله السلامة والعافية”، حسب وصفه.

 

ولم يتوقف أمر تحريم المرأة لقيادة السيارة على فتوى “آل الشيخ، حيث أفتى عموم مشائخ السعودية السنة بتحريم قيادة المرأة للسيارة. وقد أصدرت هيئة كبار العلماء فتاوى عديدة بتحريمها تحت رئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز.

 

كما أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان بتحريمها معللا رفضه أن “المحاذير كثيرة وأخطر شيء أنها تعطيها الحرية بأن تأخذ السيارة وتذهب إلى من تشاء من رجال ونساء“.

 

كما أفتى الشيخ محمد بن عثيمين بتحريمها قائلاً : “لا شك أن قيادة المرأة للسيارة فيها من المفاسد الكبيرة ما يربو على مصلحتها بكثير هذا فضلاً عن أنها ربما تكون سلما وبابا لأمور أخرى ذات شرور فتاكة وسموم قاتلة”، على حد قوله.

 

يشار إلى أنه مع الدقائق الأولى من اليوم الأحد بدأ سريان الأمر الملكي الذي يقضي بالسماح للمرأة في السعودية بقيادة السيارة لأول مرة في تاريخ المملكة، حيث يُتوقع أن تبدأ آلاف النساء قيادة السيارات. وبثت قنوات سعودية مقاطع مصورة لنساء بدأن قيادة سياراتهن لأول مرة في شوارع المملكة.

 

وبهذا القرار، خرجت السعودية من وضعية الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.

 

وكان ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز قد أصدر يوم 26 سبتمبر/أيلول الماضي أمرا يقضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة بدءا من 24 يونيو/حزيران الجاري.

 

ويسمح القرار للنساء البالغات من العمر 18 عاماً فما فوق، بإجراء امتحان للحصول على رخصة للقيادة، كما يجيز للسعوديات تعديل رخص القيادة الأجنبية.

 

كما يسمح القرار للنساء في السعودية بقيادة الشاحنات والدراجات النارية، إضافة إلى أنه يسمح لهن بالعمل كسائقات أجرة لكونه يساويهم بالذكور تماما، حسبما قالت الإدارة العامة للمرور في وقت سابق.

قد يعجبك ايضا
  1. mutaz يقول

    المؤمن من يثبت عند الإمتحان أما العبادات فهي أمر روتيني ، وهؤلاء طلاب دنيا وليس طلاب اخره والله اعطاهم نصيبهم من الدنيا وسيحرمهم الأخره انشاء الله

  2. عمر يقول

    بصراحة أنا أستغرب من صغر عقول السعوديين الذين منعوا والذين مع المنع لقيادة المرأة للسيارة!!طبعأ منع المرأة لقيادة السيارة لاعلاقة له بالاسلام ابداً. لا أعلم أي شر في قيادة المرأة للسيارة؟ بل العكس هو اصح, السيارة الشخصية أكثر أماناً للمرأة من المشي او من سيارة الاجرة او الحافلات العامة. ثم الغريب أنهم يجيزون ان تسافر المرأة مع سائق اجنبي كل يوم مئات الكيلو مترات لوحدها, يعني خلوة محرمة مع رجل اجنبي, وهذا هو الحرام شرعاً!! أنا لاأعرف كيف تسمح لهم أنفسهم بذلك والى اي درجة هم عديمي الغيرة؟؟ أنا أسأل السعوديين ألم تسمعوا بعلاقات ومشاكل وجرائم حدثت للمرأة مع السائق الاجنبي وبسبب عدم استطاعتها السياقة لوحدها؟؟؟ إذاً لو سافرت لوحدها هو افضل بكثير من ان تسافر مع رجل اجنبي يا اصحاب العقول الصغيرة مع أحترامي للعماء الربانيين الذين ربما اخطأوا أو أجبروا على إتخاذ تلك المواقف وارجوا من الله ان يسامحني إن كنت أخطأت بحقهم وحق كل مسلم أنا لاأعني أبداً الإساءة للمسلمين خاصةً وللناس عموماً.

  3. مواطن خليجي عربي يقول

    هذه الدولة المعتوه هي قمة المسخرة لا يوجد لديها دين ولا سياسة ولا ثوابت في اي شيء
    وشعبها شعب معتوه يمشي وراء حكام معتوهين مسخرة الامم
    والله يجب سحب مقدساتنا عنهم والا سيعطونها الى اليهود هدية فوق بيعة القدس
    الحذر الحذر يا امة الاسلام
    اللهم بلغت اللهم فشهد

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.