وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” صفعة قوية على وجه بعد رفض بعثة المنتخب المصري المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018، الإدلاء بتصريحات إعلامية لشبكة “”.

 

وقام الاتحاد الدولي “فيفا” نتيجة هذا الأمر، بفرض عقوبة مالية  قدرها 100 دولار (مليون و800 ألف جنيه) على الاتحاد المصري بسبب رفض لاعبي منتخب “” الادلاء بتصريحات لصاحبة الحقوق الحصرية في بث المونديال في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا “بي إن سبورت”.

 

وجاءت عقوبة “فيفا” بعد شكوى الشبكة القطرية من رفض البعثة المصرية على مستوى اللاعبين والجهاز الفني والإداري، إجراء لقاءات مع قنوات الشبكة في منطقة “الميديا زون” خلال مباراة والأوروغواي في أولى مواجهات بطولة كأس العالم الجارية حاليا في روسيا.

 

من جانبه، عنّف هاني أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة المصري، إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، بسبب رفض اللاعبين التعامل مع الإعلام الحائز على الحقوق الحصرية، وطلب ضرورة تحديد هوية من سيتحدث لـشبكة “بي إن سبورتس”، عقب أداء مباراة روسيا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى، بحسب صحيفة “العربي الجديد”.

 

ويحاول أبوريدة إلغاء الغرامة المالية البالغة 100 ألف دولار، أي ما يعادل مليونا و800 ألف جنيه مصري، وقد ترتفع بسبب عدم إجراء حوارات أيضا من جانب المدير الفني للمنتخب، بالإضافة إلى لاعبيه في التدريبات اليومية بالمونديال.