في مشهد مفاجيء وضعت تبلغ من العمر 21 عاما لجنة اكتشاف المواهب “” في مأزق مرعب بعد نفسها.

 

وفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية وضعت الفتاة نفسها داخل تابوت ممتلئ بأصابع المتفجرة، وارتدت خوذة ثم نامت داخل التابوت الخشبي الذي أغلق عليها بإحكام، وفجرت الفتاة التابوت.

 

ظهرت الفتاة وكأنها لم تصب بسوء، وكانت قد أقدمت على تلك الخطوة الجريئة بسبب تاريخ عائلتها في الأعمال الجريئة.