في عودة للعصر الجاهلي وتماشيا مع حالة الهياج التي يعيشها المقربون من ولي العهد ضد كل من يوجه انتقادا لسياسات المملكة، أقدم الإعلامي السعودي السيء الصيت على عرض الناشطة المصرية للبيع كـ”جارية”.

 

وقال “المريسل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن” بعد زعمه بمهاجمتها للسعودية:” جارية للبيع”.

وأضاف في تغريدة أخرى:” يا جماعة انا اعتذر لها قلت انها جارية للبيع و الحقيقة انها جارية لن تجد من يشتريها”.

وتابع قائلا:” الحارية ياسمين حذفك لتغريدة الاساءة لن يوقف مشروع بيعك اعلى سعر جاها صحن طعميه من يزيد !؟”.

من جانبها، ردن الناشطة المصرية ياسمين محفوظ على تطاول “المريسل” عليها، واصفة إياه بالقير والقذر.

وقالت في تدوينات لها عبر “تويتر”:”الجارية دي تبقا والدة حضرتك يا غلام الشوال”.

وأضافت في تغريدة أخرى:” اللطيف ان اهل بلده ردوا عليه وقاموا بالواجب بصراحة ..عشان هما محترمين والحقير ده لا يمثلهم”.

وتابعت قائلة:” خدت شتايم واتعرف اصلك وفصلك لا ومن اهل بلدك كمان..عارف ليه عشان هما دمهم حر مش تابعين زيك يا حقير ياقذر”.

وأردفت: “معلش اصلك مش راجل ..لو راجل مكتمل الرجولة كنت رديت عليك..اهل بلدك عرفوك مقامك”.