هدد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان, قطاع , ملمحا إلى إمكانية اندلاع عملية عسكرية ضد القطاع، خلال الأشهر المقبلة.

 

ونقلت إذاعة الجيش عن أردان قوله: “هناك فرصة كبيرة بأن نطلق عملية عسكرية في الأشهر المقبلة؛ من أجل خلق ردع طويل المدى”.

 

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أكد، ان اسرائيل ستتخذ خطوات رادعة  لوقف الحارقة من غزة، قائلاً ” لا أنوي أن أفصح عن الخطوات التي نخطط لاتخاذها حيال غزة.. حدة عملياتنا ستتصاعد وفق الحاجة”.

 

وشنت صيف العام 2014 حربا ضد المحاصر منذ العام 2007, استهدفت مناطق سكنية مكتظة بشكل كامل الامر الذي أدى إلى استشهاد اكثر من 2000 فلسطيني وإصابة المئات بجراح مختلفة إلى جانب تدمير البنى التحتية ومئات المنازل على رؤوس قاطنيها.

 

ولم تكن تلك الحرب هي الاولى من نوعها اذ شنت اسرائيلي في السنوات العشر الماضية 3 حروب على القطاع بهدف القضاء على المقاومة المسلحة الا انها في كل مرة تواجه مقاومة اكثر شراسة من سابقتها الامر الذي اصاب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بالجنون.