قضت ، الخميس، بإحالة أوراق مواطنة إلى مفتي الديار لأخذ رأيه الشرعي في إعدامها، لإدانتها في واقعة سيدة لرفض زوجها إقامة معها.

 

جاء الحكم الصادر من محكمة جنايات شبرا الخيمة ضد المتهمة بعد اعترافها بارتكاب الجريمة بسبب رفض زوج القتيلة إقامة علاقة معها، لتمسكه بزوجته وعدم رغبته في خيانتها.

 

وتشير التفاصيل إلى أن المتهمة تعرفت على زوج المجني عليها ووقعت في حبه لتقرر مصارحته بالأمر ودعوته لإقامة علاقة جنسية معها في منزلها بمنطقة شبرا الخيمة في العاصمة القاهرة، إلا أن الزوج رفض تلك الإغراءات متمسكًا بحبه لزوجته وابنته البالغة من العمر عامين.

 

وزاد غضب المتهمة من زوج المجني عليها وقررت الانتقام من زوجته وقتلها حتى تتمكن من الزواج منه ونيل غرضها، إذ ذهبت إلى منزل المجني عليها في غياب زوجها وقامت بطعنها بضع طعنات لترديها قتيلة.

 

وكشفت تحقيقات النيابة أن جيران المجني عليها سارعوا إلى منزلها بعدما سمعوا صراخها وقاموا بضبطها وتسليمها إلى الشرطة، ونقل القتيلة إلى أحد المستشفيات.