النظام السوري مهاجما السعودية:” للسنة الـ7 على التوالي “لا نستطيع إلى الحج سبيلا”

حتى نظام خرج ليوجه الانتقاد للنظام السعودي بسبب تسييسه للشعائر الدينية، حيث أكدت وزارة أوقاف النظام أن السلطات السعودية تستمر في حرمان المواطنين السوريين للسنة السابعة على التوالي من أداء فريضة .

 

وفي بيان لها على موقعها الإلكتروني، قالت الأوقاف التابعة للنظام السوري:”إن السلطات السعودية لا تزال مستمرة في حرمان المواطنين السوريين من أداء فريضة الحج لهذا العام أيضا.”

 

وأشارت في البيان إلى أن ما تقوم به بعض المكاتب السياحية في لبنان ليس تسهيلا لأداء فريضة الحج للسوريين، وإنما هو استغلال سياسي ومادي تقوم به السلطات السعودية لركن عظيم من أركان الإسلام.

 

وأوضح البيان: “يتم استثمار هذا الركن من قبل الجهات المعادية للوطن تحت مسمى (لجنة الحج العليا السورية) التابعة لأعداء الوطن للتمويه على المواطنين”.

 

وأكدت الأوقاف أنه تم مسبقا توضيح ذلك في جميع الندوات والتعاميم والإعلانات على شاشات التلفاز.

 

وأضاف البيان: “لذلك ننوه أن شرط الاستطاعة لأداء ركن الحج في الآية القرآنية “ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا” غير محقق بسبب تسييس فريضة الحج من قبل السلطات الوهابية السعودية رغم المخاطبات المتكررة من قبل وزارة الأوقاف لمنظمة التعاون الإسلامي ووزارة الحج السعودية بهذا الصدد عن طريق وزارة الخارجية السورية”.

 

وكانت في أوائل يونيو الجاري قد ردت على البيان المزعوم لوزارة الأوقاف السعودية، بشأن سماح السلطات السعودية للقطريين بالحج هذا العام، وكذبت وزارة الأوقاف القطرية البيان مؤكدة أن “العراقيل والإجراءات التعسفية” التي تفرضها المملكة ضد الحجاج القطريين لازالت قائمة.

 

ونشرت وكالة الأنباء القطرية “قنا” حينها بيانا جاء فيه: “الادعاء بعدم تمكين دولة قطر المواطنين والمقيمين فيها من الحج والعمرة، مؤكدة استمرار العراقيل والإجراءات التعسفية التي تفرضها المملكة على قاطني دولة قطر جملةً ودون غيرهم من مسلمي العالم”.

 

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، إن إعلان وزارة الحج والعمرة في السعودية ترحيبها بالمواطنين القطريين والمقيمين في دولة قطر لأداء مناسك العمرة، «لم يأت بجديد»، و«مناورة بعد ارتفاع الأصوات المنددة بتسيسها للحج والعمرة».

 

ونبهت اللجنة، في بيان لها إلى أن السلطات السعودية تحاول من خلال إصدار هذا الإعلان وغيره من التصريحات بهذا الشأن «تحسين صورتها وإظهارها بمظهر المتعاون دون أن يكون لتلك التصريحات أساس على أرض الواقع، أو آليات واضحة ومحددة لوضعها موضع التنفيذ».

 

ولفتت إلى أن كل ذلك يؤكد «الاستمرار في تسييس الشعائر الدينية، بما يمثل انتهاكا واضحا للمادة (18) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة (18) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والمادة (30) من الميثاق العربي لحقوق الإنسان، والمادة (6) من إعلان حقوق الإنسان لمجلس التعاون لدول الخليج العربية».

 

وشددت اللجنة القطرية، على أن ما أعلنته السلطات السعودية واطلعت هي عليه من خلال ما تناقلته وسائل الإعلام السعودية، ما هو إلا «مناورة جديدة بعد ارتفاع الأصوات المنددة، وأعادت إلى الأذهان في هذا السياق الشكاوى الواردة إليها من بعض الذين حاولوا الذهاب إلى مكة لأداء العمرة خلال هذا العام، حيث تم إيقافهم ومساءلتهم ومعاملتهم بطرق مهينة وإرجاعهم من حيث أتوا».

 

قد يعجبك ايضا
  1. mutaz يقول

    نقابة الأئمة التونسيين تطالب المفتي بتعطيل فريضة الحج لهذا العام
    تونس ـ «القدس العربي»ـ من حسن سلمان: دعت نقابة الأئمة التونسيين مفتي الجمهورية إلى الإفتاء بعدم جوز فريضة الحج للعام الحالي، بسبب تكلفتها الباهظة، فضلا عن استخدام السعودية لأموال الحج في «العدوان» على بعض الدول العربية.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.