بعد الصفعة التي تلقاها النظام السعودي بإجباره على وقف قنوات “” المقرصنة لحقوق بث مونديال 2018، تقدم الاتحاد السعودي لكرة القدم، الاثنين، بشكوى رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ضد شبكة قنوات القطرية.

 

وزعم الاتحاد السعودي  في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، أن القناة القطرية، تستغل حقوق البث الحصرية لكأس العالم 2018 في الشرق الأوسط لبث رسائل سياسية تسيء للمملكة، وطالب بسحب الحقوق منها في البطولة والبطولات القادمة.

 

واتهم الاتحاد لمجموعة القطرية باستغلال امتلاكها لحقوق بث المونديال في الشرق الأوسط لنشر “رسائل سياسية تهدف للإساءة للمملكة العربية وقياداتها، وذلك في إطار التحريض وإثارة الكراهية بين الجماهير والشعوب في المنطقة وامتدادا لتجاوزات هذه الشبكة المستمرة وتوظيفها لأغراض سياسية بعيدة كل البعد عن الرياضة”.

 

وخص الاتحاد في بيانه، تصرف القناة القطرية بعد السعودية وروسيا التي انتهت بخماسية روسية نظيفة قائلا إنها قامت بتعاط “إعلامي سياسي مرفوض” عبر مقدميها ومحلليها ونقادها، واصفا هذه التصرفات بأنها “استمرار لتجاوزات كثيرة تكررت في مناسبات ومشاركات دولية سابقة، الأمر الذي يتنافى مع قوانين الاتحاد الدولي التي تشدد على وجوب النأي بالرياضة عن السياسية”.

 

وطالب الاتحاد السعودي نظيره الدولي باتخاذ العقوبات “اللازمة والمشددة تجاه القناة القطرية”، بما في ذلك سحب الحقوق الحصرية الخاصة بها في المونديال وغيره من المسابقات الأخرى لـ”حماية اللعبة من التشويه الذي طالها”، حسب تعبيره.

 

 

واضطرت مواقع إخبارية وقنوات سعودية بعد تهديد الفيفا بملاحقة الجهات التي قرصنت حقوق قنوات “بي إن سبورت” القطرية، لحذف تقارير وأخبار كانت تدعم قنوات “BeoutQ” المقرصنة والتي يديرها سعود القحطاني في الخفاء.

 

 

ووفقا لصور متداولة بين النشطاء، قامت صحف ومواقع سعودية شهيرة مثل صحيفة “الرياض” المقربة من النظام، بحذف تغريدات لها كانت تروج فيها لتلك القنوات وطريقة عملها.

 

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في بيان الجمعة، إنه يبحث جميع الخيارات لوقف انتهاكات “بي أوت كيو” التي تقرصن مباريات كأس العالم الجارية في وتبثها بشكل غير قانوني.

 

ونفى الفيفا حصول “بي أوت كيو” على أي حقوق منه لبث أي حدث ينظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

وطالبت شبكة “بي إن سبورتس” في وقت سابق من الفيفا التدخل من أجل وضع حد لانتهاكات القنوات المقرصنة لحقوق تمتلكها حصريا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

يذكر أن الشبكة القطرية أعلنت توفير 22 مباراة من مباريات كأس العالم مجانا للمشاهدين العرب.