في واقعة تظهر الحال المؤسف الذي وصلت له شعوب العرب وزرع الكراهية بينهم كما أراد “ابن سلمان” بتصريحاته المحرضة ضد منذ الأزمة، تداول ناشطون مقطعا مصورا يظهر انفعال مشجعين سعوديين على مراسل قنوات “بي إن سبورت”، و تجمعهم حوله بالعاصمة الروسية ، مرددين هتافات للملك سلمان وولي عهده.

 

وأوضحت اللقطات، مراسل قناة “بي إن سبورت” يقف في إحدى الساحات، قبل أن تتعالى هتافات الجماهير حوله “عاش سلمان” قاصدين بها مضايقة المراسل والتشويش عليه متأثرين بأجواء الأزمة بين البلدين والسموم التي يبثها الإعلام السعودي والنظام.

 

وفي واقعة أخرى تعكس نفس الصورة المؤسفة، طرد نواف التمياط نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، مراسل “بي إن سبورت” ؛ خلال حديثه لوسائل الإعلام عن هزيمة المنتخب السعودي أمام روسيا.

 

وزعم “التمياط” على أنه يحترم شخص المراسل، ولكنه لا يحترم القناة لأنها غير محترمه، وتقحم السياسة في الرياضة،مضيفا أن حديثها أمس وخلط السياسة بالرياضة أمر غير مقبول.

 

ويظهر فيديو آخر متداول قامت مجموعة من مشجعي المنتخب التونسي في أحد شوارع موسكو المكتظ بالجماهير بمقاطعة مراسل “beIN SPORTS”، والهتاف باسم قناة “beout” التي تنقل مباريات المونديال عبر قناتها بطريقة غير قانونية.

 

وقام المشجعون بقطع كلام المراسل أثناء تغطيته على الهواء، ليرد عليهم الأخير قائلا: “للأسف هذا التصرف غير المقبول من بعض الجماهير العربية التي تنظر هكذا إلى قنوات “beIN SPORTS”.

 

 

وتعرض بطولة على شبكة “beIN SPORTS” القطرية بشكل حصري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكانت الشبكة قد طالبت مؤخرا الاتحاد الدولي لكرة القدم بالتحرك واتخاذ إجراءات قانونية مباشرة ضد مخالفي حقوق بث مباريات .