تزامنا مع صدور عدة قرارات في الفترة الأخيرة تخص المرأة السعودية والتي كان من ضمنها السماح لها بالقيادة ودخول الملاعب وكذلك فتح أمامهن، أصدرت وزارة العمل السعودية قرارا جديدا يحظر على النساء العمل في مهنة “الميكانيكا”.

 

وكشف المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل السعودية خالد أبا الخيل عن حظر وزارته العمل في مهنة الميكانيكا بالنسبة للمرأة السعودية.

 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية، قال “أبا الخيل” إن: “هذه المهنة من المهن المحظور العمل فيها على المرأة”، دون توضيح ما إذا كانت هناك نية مستقبلية للسماح بذلك أو وجود خطة قادمة.

 

وتحدثت تقارير محلية عن استعدادات تجريها جهات مسؤولة في المملكة، لتهيئة سوق العمل لاستقبال النساء في مهن تتصل بأنشطة متعلقة بالسيارات، كالعمل في صالات بيع السيارات ومحلات الزينة، تزامنا مع السماح لهن بقيادة السيارة في السعودية.

 

وأكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية على أن تهيئة البيئة الملائمة للنساء في الورش والأنشطة المصاحبة ستتم دراستها مع الجهات المعنية.

 

واعتبرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن اليوم، الأحد، يعد بمثابة يوم تاريخي في حياة الكثير من المواطنات السعوديات، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن يغير بشكل كبير وجه حياتهن؛ لأنه سيشهد دخول تطبيق قيادة السعوديات حيز التنفيذ لأول مرة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنه منذ تولي “ابن سلمان” ولاية العهد في 2015، اتخذ العديد من القرارات التي تتعلق بالمرأة، من بينها رفع الحظر عن القيادة للسيدات والسماح لهن بدخول الأحداث الرياضية في الملاعب.