شن الإعلامي والمذيع المعروف بقناة “، هجوما حادا على الإعلامي المصري ، الذي وقع قبل أيام عقدا مع مجموعة “ام بي سي” بإشراف وحضور شخصي من مقابل مبلغ مالي ضخم جعله أغلى مذيع في الشرق الأوسط، الأمر الذي وصفه “ريان” بأن “أديب باع نفسه مقابل الرز”.

 

وقال “ريان” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن)مهاجما الإعلامي المصري:”عمرو أديب عمره في اعلام # ٢٠عاما لكن تركي ال الشيخ جعله أغلى مذيع في الشرق الأوسط ،جمال ريان عمره في الاعلام العربي والدولي٤٥عاما لا يصل عقده الى٢٠٪ ، سيذهب المال والإعلام الكاذب يا عمرو،لكن ستبقى المبادئ والاهداف السامية في الجزيرة التي هي أغلى عندي من مال كل الدنيا ”

 

 

التغريدة التي أثارت جنون عمرو أديب ودفعته للرد على “ريان” بأسلوب ساخر للهروب من المواجهة قائلا:”من عمرو اديب لجمال ريان الكائن في قناه الجزيرة القطرية هو لما عينوا حضرتك في القناه الموقره قالولك ان شغلتك تهاجم عمرو وبس مفيش مذيع تانى مفيش مثلا انك تقدم برنامج او كده انت تخصصك في الجامعه عمرو اديب وبس”

 

 

ليفحمه مذيع “الجزيرة” مجددا بقوله:”انا لا أهاجمك شخصيا ولا اعتب عليك يا عمرو ، ولكنني إرثي حال الاعلام العربي ، والسعودي بالخصوص ، سيرحل المال وتبقى المبادئ ،رحم الله الاعلامي الكبير فاروق شوشه رجل المبادئ التي ورثتها منه ، واحمد الله انني وجدتها في قناة الجزيرة”

 

 

وقبل أيام أثار فيديو يُظهر توقيع الإعلامي المصري المثير للجدل عمرو أديب عقدا مع مجموعة “ام بي سي” بإشراف وحضور شخصي من تركي آل الشيخ زوبعة من الانتقادات لما رأى فيها المغردون صفقة “شراء” فيها “إهانة واضحة” للمصريين.

 

وبحسب المقطع المتداول علق “آل الشيخ” ضاحكا بعد إعلان توقيع العقد الذي يدوم سنتين ويقدم بموجبه عمرو أديب برنامجا أسبوعيا على قنوات “أم بي سي”، “احنا نحب نقول.. بهاي العقد هذا يصبح عمرو أغلى مذيع في الشرق الأوسط” قبل أن يضرب بقوة مبالغ فيها على كتفه.

 

واستطرد قائلا ومعلقا على عمرو أديب باللغة الإنجليزية “لاري كينغ العرب.. ويلكوم تو ساودي أرابيا”، وختم آل الشيخ تعليقه في جلسة ثلاثية جمعته أيضا بالمذيع بقناة “أم بي سي” بتال القوس قائلا “يلاه.. إيلي بعدو”.