في واقعة تعكس مدى انحدار بعض الإعلاميين والكتاب المحسوبين على النظام السعودي ووصلوهم لدرجة “التصهين”، شن الإعلامي السعودي ، هجوما عنيفا على الفلسطينيين ووصفهم بـ”يهود العرب” بسبب صورة لمشجع فلسطيني ظهر فيها بمدرجات كأس العالم وهو يدعم روسيا ضد في المباراة التي جمعتهم أول أمس، الخميس، وانتهت بهزيمة ساحقة للمنتخب السعودي بـ 5 أهداف نظيفة.

 

وقال “الخميس” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها () وأرفق بها صورة المشجع الفلسطيني، ما نصه:”فلسطيني يحب روسيا ويساندها في مباراة منتخبنا مع المنتخب الروسي … على اساس روسيا دعمت القضية الفلسطينية أكثر من السعودية؟”

 

وتابع مهاجما الفلسطينيين بشكل عام وكأنه يتصيد أي فرصة لإظهار وجهه القبيح:”لا طبعا لكن لانه مستعد يتوظف في الجيش الاسرائيلي مثل كثير من الفلسطينيين ليحارب المملكة .. يهود العرب أكثر عداء لنا من يهود تل أبيب.”

 

 

التغريدة التي أججت غضب النشطاء وتسببت في هجوم عنيف ضده، حيث ذكره النشطاء بخيانة بلاده للمغرب وخذلانه في ملف استضافة كأس العالم 2026.

 

 

 

 

وتساءل أحد النشطاء واضعا الكاتب السعودي في موقف حرج:”سؤال للأخ منصور:هل تقبل ان يقول المواطن المغربي نفس كلامك هذا.. على بلدك بعد التصويت لملف وجاراتها على حساب ملف المغرب وبالتالي خسارة الاخيرة استضافة مونديال 2026 ؟”

 

 

يشار إلى أن الكاتب السعودي منصور الخميس، الذي يحركه نظام “ابن سلمان” بالريموت كنترول، أكد قبل ذلك أنه “يستخسر” حتى التغريدة لنصرة الشعب الفلسطيني، حتى وصفه النشطاء بالمتصهين، معتبرين إياه مجرد أداة يحركها النظام السعودي ضمن منظومته الإعلامية لخدمة مشروع التطبيع الذي أعلنه صراحة .