وجه الناشط في دينيس هوف، مالك سلسلة مرخص لها ونجم برنامج على تلفزيون الواقع، يوم الجمعة انتقادات لحزبه بعد فوزه في الانتخابات التمهيدية للحزب في ولاية .

 

وهزم هوف البالغ من العمر 71 عاما، جيمس اوسكارسون وهو مدير تنفيذي في احد المستشفيات. وسيكون لدى هوف الحظ الاوفر في دائرته المحافظة عندما يواجه الديموقراطية ليسيا رومانوف في تشرين الثاني/نوفمبر.

 

وقال هوف في بيان “ان مجالس الهيئات الناخبة أظهرت عدم كفاءة لوقت طويل، ولم تفز بالغالبية إلا مرة في السنوات ال33 الماضية”.

 

واضاف “والمرة الوحيدة التي فازت فيها بالغالبية في 2015، افسدت ذلك باقرار أكبر زيادة ضريبية في تاريخ نيفادا”.

 

وهوف، الذي لم يتلق دعم الحزب الجمهوري في الانتخابات التمهيدية، قال انه مسرور لعدم ارتباطه بحزب يضم سياسيين غير كفء سيضرون بسمعته.

 

وقال “ان مجالس الهيئات الناخبة عملت ضدي بشكل فاعل وقوي في الانتخابات التمهيدية. كالعادة فشلوا”.

 

وعبر عن الثقة في الفوز في تشرين الثاني/نوفمبر القادم وقال انه سيشكل “هيئة ناخبين من الذئاب المنفردة” ويعقد لقاءات “ستكون اكثر متعة” من مثيلاتها التقليدية.

 

وتعمل بيوت الدعارة بشكل قانوني في سبع مقاطعات ريفية في نيفادا، رغم التصويت على وضعها في تشرين الثاني/نوفمبر في مقاطعة ليون، حيث يمتلك هوف أربعة من تلك البيوت.

 

وهوف، مؤلف كتاب “فن العمل في القوادة” الذي حقق نسبة كبيرة من المبيعات، يصف نفسه “ترامب بارامب” على اسم مدينة بارامب في نيفادا حيث يمتلك اثنين من بيوت الدعارة.

 

وعثر على النجم السابق في السلة الاميركية لامار اودوم مغمى عليه في بيت الدعارة “لاف رانش” في كريستال بولاية نيفادا بعد أن بقي فيه أربعة ايام.

 

وهوف منذ 2005، نجم على سلسلة الافلام الاباحية “كات هاوس″ على تلفزيون الواقع التي تنقل حياة المومسات في أحد البيوت التي يملكها.

 

ويشير منتقدون الى اتهامات له بالاعتداء الجنسي، رغم انه ينفي ذلك ولم يتم توجيه اي تهمة رسميا له.