أثار قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والذي أكد فيه أنه يبحث جميع الخيارات لوقف الانتهاكات التي تقوم بها قنوات “بي أوت كيو” والتي تعتدي على حقوق بث تملكها شبكة “” القطرية، جنون المستشار بالديوان الملكي .

 

وخرج “القحطاني” الشهير بين متابعيه بـ”دليم” ليهاجم الشبكة القطرية ويتهمها بتسييس الرياضة لقلب “” عليها، ودون في سلسلة تغريدات له رصدتها () أرفق بها بيان لشبكة “بي أوت كيو” التي تسرق البث:” بكل تأكيد المملكة العربية السعودية تبذل جهدًا خارقًا في المحافظة على الحقوق الفكرية, وقد قامت بجهود كبيرة في محاربة أجهزة القرصنة الرياضية بكافة أشكالها. ولكن هناك اشكالية كبيرة أمام كافة المهتمين بالشرق الأوسط يوضحها الرابط المرفق.”

 

 

وتابع مزاعمه:”انزلاق بي ان سبورت القطرية في تسييس الرياضة والجمع غير الشرعي لمعلومات المشاهدين بمخالفة صريحة لعقود النقل وما يشكله ذلك من تعدي على الخصوصية والمبالغ المالية العالية التي يفرضونها بدون رقابة سيفتح المجال واسعًا لبحث المشاهد عن مصادر غير معتمدة مهما  كانت الجهود الحازمة في ذلك.”

 

 

وأضاف محاولا قلب “الفيفا” على الشبكة القطرية الرياضية الأشهر في العالم بحزمة من الأكاذيب والإدعاءات:” وقد يمتد ذلك لخارج الشرق الأوسط أيضًا. الفيفا مطالب بوقفة شجاعة وتاريخية لإعادة تنظيم حقوق البث التي تثور تساؤلات كثيرة مشروعة بخصوصها في منطقة الشرق الأوسط.”

 

واستطرد:” وأعيد تأكيدي على استنكاري المعروف لديكم جميعًا لكل بث غير رسمي، إضافة لاستنكاري الشديد لما يقوم به الناقل الرسمي.”

 

 

وزعم مستشار “ابن سلمان” المقرب أن إمكانيات “بي إن سبورت” التقنية ضعيفة ومتهالكة، وقال:” الناقل الرسمي امكانياته التقنية والقانونية كما هو واضح ضعيفة ومتهالكة ولا يستطيع حماية الحقوق. مما أخشى انه سيفتح المجال لتكرار التجربة بالعالم كله. وكسر الاحتكار بدأ الآن ككرة ثلج أخشى أنها لن تتوقف مهما بذلت الحكومات من جهود. فهل يقف الفيفا موقفًا حازمًا وتاريخياً؟ نتمنى ذلك.”

 

 

واختتم “دليم” سلسلة تغريداته بالقول:”التغريدات السابقة صادرة من حسابي الشخصي. وهي لا تمثل إلا وجهة نظري الشخصية كمحب ومتابع لكرة القدم. ولا تعبر عن أي وجهة نظر رسمية.”

 

 

وقال الفيفا في بيان الجمعة، إنه يبحث جميع الخيارات لوقف انتهاكات “بي أوت كيو” التي تقرصن مباريات كأس العالم الجارية في روسيا وتبثها بشكل غير قانوني.

 

ونفى الفيفا حصول “بي أوت كيو” على أي حقوق منه لبث أي حدث ينظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

وطالبت شبكة “بي إن سبورتس” في وقت سابق من الفيفا التدخل من أجل وضع حد لانتهاكات القنوات المقرصنة لحقوق تمتلكها حصريا في منطقة .

 

يذكر أن الشبكة القطرية أعلنت توفير 22 مباراة من مباريات كأس العالم مجانا للمشاهدين العرب.