نشر عبد الله العودة نجل الداعية السعودي ، مقطعا مصورا لأخوته الصغار وهم يبعثون برسالة معايدة لوالدهم المعتقل في سجون آل سعود منذ سبتمبر الماضي، في مشهد أثار حزن وشفقة النشطاء.

 

ويظهر المقطع الذي نشره نجل “العودة” عبر صفحته الرسمية بتويتر ورصدته (وطن)، أطفال الشيخ (لدن وعبدالرحمن) وهم يبعثون برسالة تهنئة في العيد لوالدهم بمشهد مؤثر.

 

ودون عبد الله العودة تعليقا على المقطع ما نصه:”لدن، وعبدالرحمن.. يقدمان المعايدة لوالدهم المعتقل تعسفيا الشيخ سلمان العودة.. عبر الأثير،”

 

 

وتفاعل النشطاء بشكل كبير مع أطفال الداعية السعودي، وطالبوا النظام بالكشف عن وضعه وطبيعة التهم الموجهة له والإفارج عنه وباقي معتقلي الرأي الذين اعتقلهم “ابن سلمان” في عدة حملات بدأت في سبتمبر الماضي.

 

وكان “العودة” الذي يوصف بأنه من أبرز وجوه تيار الصحوة في ، اعتقل منتصف سبتمبر الماضي، في إطار حملة اعتقالات قالت السلطات إنها موجهة ضد أشخاص يعملون لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة.

 

وأمضى الرجل ما لا يقل عن أربعة أشهر في زنزانة انفرادية، ولم تتم إحالته حتى الآن للمحاكمة، كما لم توجه له رسميا أي اتهامات.

 

وفي فبراير الماضي، تمكنت عائلة سلمان العودة لأول مرة من زيارته في سجن ذهبان بمدينة ، وكشف عن تلك الزيارة ابنه عبد الله الذي قال إن العائلة اطمأنت على صحته، ووصف حالته بالطيبة.