تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، لبرج خليفة الشهير بدبي وهو يكتسي بعلم ويعرض نتيجة المباراة مع والتي انتهت بفوز المنتخب الروسي على نظيره السعودي بخمسة أهداف نظيفة، أثارت غضب الجماهير الذين اعتبوا أداء لاعبي منتخبهم “فضيحة بكل المقاييس”.

 

 

وكشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل ما وصفته بـ”ليلة” سوداء عشاها لاعبو ، عقب الهزيمة الساحقة التي تلقاها من نظيره الروسي في المباراة الافتتاحية لكأس العالم أول أمس، الخميس.

 

وتكشفت أمس كواليس وأسرار ليلة الرعب في غرفة تبديل الملابس للمنتخب السعودي، عقب الخسارة المذلة بخماسية، حيث تعرض اللاعبون “حسب أقوال صحافة بلادهم” لحملة شرسة من التهديد والوعيد من طرف رئيس هيئة الرياضة السعودية و”عراب” المنظومة الرياضية السعودية في عصرها الرديء تركي آل الشيخ.

 

ودخل “آل الشيخ” بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق” في نوبة غضب وجنون بعد المباراة مباشرة وأصدر توجيهاته بحبس اللاعبين في غرفة تبديل الملابس ونزل من المقصورة الرئيسية وهو في حالة هيجان وطيش صاباً جام غضبه على اللاعبين ويتوعدهم بعواقب الامور والويل والثبور في حالة تكرار الأداء الباهت والمهزوز.

 

وتعرض الفريق “لموجة غير مسبوقة من السخرية والاستهزاء عالميا من الخبراء والمحلليين الذين أعربوا عن دهشتهم واستغرابهم من المستوى الهزيل وسذاجة اللاعبين الذين قدموا أداء مهزوزا ومرتبكا وبدوا فاقدين للروح والانسجام ومهزومين فنيا وتكتيكيا ومعنويا.