أعلن رئيس عادل عزت أنه ستتم محاسبة ثلاثة لاعبين بعد الهزيمة الكارثية من في الجولة الأولى للمجموعة الأولى من بطولة .

 

وفي تصريح تلفزيوني أدلى به الخميس قال عزت “ستتم محاسبة عدد من اللاعبين -وأبرزهم عبد الله المعيوف وعمر هوساوي ومحمد السهلاوي- لسوء مستوياتهم في المباراة”.

 

وأضاف أن “المستوى الفني للاعبينا كان سيئا للغاية ولا يعكس البرنامج الإعدادي الذي لم تقصر معنا القيادة به وكذلك تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، لكن النتيجة كانت مخيبة للآمال وغير مرضية”.

 

وأوضح عزت “كانت هناك أخطاء في التمرير، وأخرى فنية من المدرب، وتأخير في التغييرات”.

 

وعقب هزيمة بخماسية يكون الأخضر قد استقبل 14 هدفا بالرأس في بطولة كأس العالم منذ أول مشاركة في 1994 أكثر من أي منتخب آخر في نفس الفترة بالبطولة.

 

وفشل في الحفاظ على نظافة شباكه في 13 مباراة من أصل 14 في كأس العالم.

 

وكان تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية، شن هجوما لاذعا على لاعبي المنتخب السعودي بعد هزيمة الروس لهم، وقال إنهم سودوا وجهه وتركوه في حيرة لا يدري ماذا يقول.

 

وقال آل الشيخ إنه يتحمل مسؤولية هذه النتيجة المخيبة. ولكنه لم يبد رغبته في الاستقالة، بل على العكس كشف عن أنه بصدد إعداد خطة جديدة لتطوير أداء اللاعبين.

 

وأضاف “هذه إمكانيات المنتخب السعودي، لقد سددنا مستحقاتهم منذ 3 سنوات، وتعاقدنا مع أفضل طاقم تدريبي، لم يظهر اللاعبون بنسبة 5% من المطلوب منهم، لذا فإنني أتحمل المسؤولية لأني على رأس الهرم الرياضي”.