شن الإعلامي السعودي والمقرب من ولي العهد هجوما عنيفا على منتخب بلاده في أعقاب الهزيمة المهينة والمرة التي تلقاها في أولى مبارياته في 2018 من نظيره الروسي بخمسة أهداف مقابل لا شيء.

 

وقال “الفراج” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن” تعليقا على أداء منتخب بلاده في المباراة:” باختصار .. الاخضر لم يقدم مع لاعبية ما يستحق الشكر والتقدير ، ولم يرد شيء مما منح للاعبين ماليا ومعنويا ، حسبي الله ونعم الوكيل” .

 

وقال “الفراج” في مقطع فيديو أرفقه مع التغريدة ساخرا إن المنتخب “جاب العيد قبل لا ييجي”، مؤكدا بأن المنتخب بأكمله كان “مرتبش”.

 

وأوضح بأن المنتخب لم يقدم 10% مما قدم له من دعم مالي ومعنوي وفني وتكتيكي، واصفا ما حدث بالأمر المفجع.

 

وتابع ساخرا: “الواحد عنده كلام غير هذا يريد أن يقوله ولكن مضطر ان يصبر.. ورانا مباراة مع أورغواي ومع ”، مضيفا:”جي خمسة من شو راح يجي من افرق القادمة”.

وكان المنتخب الروسي قد فاز على نظيره السعودي بخمسة أهداف دون رد، خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم 2018، والتي أقيمت مساء اليوم الخميس 14 يونيو/حزيران على استاد لوجنيكي بالعاصمة موسكو.

 

أحرز أهداف المباراة، يوري جازينسكي بعد مرور 12 دقيقة على انطلاق المباراة، وأضاف البديل دينيس تشيريشيف الهدف الثاني لمنتخب روسيا، بعد مراوغة مميزة لللاعب البديل، حيث تلاعب بدفاعات الأخضر، ثم سدد كرة لم يتمكن المعيوف من التعامل معها في الدقيقة 43 من عمر الشوط الأول.

 

كما أضاف آرتيم دزوبا الهدف الثالث من رأسية رائعة خدع فيها دفاعات .

 

فيما أحرز الهدف الرابع للمنتخب الروسي دينيس تشيريشيف من تسديدة قوية لم يتمكن الحارس السعودي من التصدي لها بالدقيقة الأولة من الوقت بدل الضائع.

 

واختتم خماسية الدب الروسي ألكساندر جولوفين من ضربة ثابتة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

 

ولم يلتق المنتخب السعودي ونظيره الروسي من قبل إلا في مباراة ودية، في السادس من أكتوبر/تشرين الأول من عام 1993، فاز بها الأخضر بأربعة أهداف مقابل هدفين، ومنذ ذلك اللقاء، لم يلتقيا وديا ولا رسميا.

 

وفي هذه المباراة، كان الأخضر أول منتخب آسيوي يخوض مباراة الافتتاح، كما أنه حظى أيضا برقم مميز آخر، لأنها المباراة رقم 100 لمنتخب آسيوي في النهائيات.

 

وتقع بالمجموعة الأولى لنهائيات مونديال روسيا برفقة كل من مصر وأوروغواي وروسيا.