“جايبينكم ببلاش”..  فيديو| مسؤول سعودي يذل مشجعين سعوديين قدموا لتشجيع منتخبهم في روسيا

5

في واقعة مؤسفة تدل على مدى تعمد النظام السعودي إذلال شعبه، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لمسؤول في الاتحاد السعودي لكرة القدم وهو يهين عدد كبير الشبان السعوديين.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر المسؤول السعودي على متن طيارة تحمل على متنها سعوديين متوجهين إلى لتشجيع منتخب بلادهم وهو يطالب المشجعين بالتفاعل والتصفيق مع إحدى الشيلات التي تم تشغيلها على متن الطائرة.

 

وبحسب الفيديو، فإنه مع تكاسل الركاب عن التصفيق توجه له قائلا:” صفقة واحدة يا شباب صفقة واحدة يا أخي”، ليضيف قائلا: “جايبينكم ببلاش صفقوا”.

وتنطلق اليوم الخميس منافسات أقوى بطولة في كرة القدم، كأس 2018 في روسيا، والتي من المقرر أن تتواصل حتى الخامس عشر من تموز/يوليو المقبل، حيث تستهل البطولة بمباراة تجمع المنتخب الروسي صاحب الأرض بنظيره السعودي.

 

ويشارك في هذا الحدث العالمي، أربعة منتخبات عربية لأول مرة في تاريخ البطولة وهي والسعودية والمغرب وتونس، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها السلطات الروسية لتأمين المناسبة الرياضية الأهم في العالم.

 

ويقع منتخبا مصر والسعودية في المجموعة الأولى بجوار كل من روسيا والأوروغواي، بينما يقع المنتخب المغربي في المجموعة الثانية بجوار كل من إسبانيا والبرتغال وإيران، في حين يلعب المنتخب التونسي في المجموعة السابعة بجوار كل من بلجيكا وإنجلترا وبنما.

 

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. Oms يقول

    كاذب وتعلم انك كاذب
    هذا الفريان
    وليس له أي صفه رسميه

    واتحدى أقل ذرة رجوله تمتلكها أن تنشر ردي هذا

  2. احمد العربي يقول

    رجوله؟؟ ….وهل يعرف ابناء ال سعود عبيد ايفانكا معنى الرجوله

  3. Kamel Gad يقول

    في بلاد من يطلقون عليهم اسم (العرب): الحكام يحتقرون شعوبهم۔ ۔۔۔۔ والشعوب تتلذذ بالمهانة والإذلال وتفتخر بأنها تحت حذاء “طويل العمر”۔۔۔أهلكه الله

  4. محيسن يقول

    من قال أن فى بلاد العرب شعوب
    إنهم قطعان من الحيوانات البدائية

  5. هزاب يقول

    هذا صحفي ويسمى ملك الفلاشات في السعودية لكثرة ظهوره في صور مع الملك والأمراء والشخصيات العامة والشخصيات الرياضية ! ليس مسؤول ! وإذا كان الجمهور السعودي جاء ببلاش حتى هو جاء على نفقة الحكومة ومن مال الشعب السعودي ! نفس الحال ! ولا داعي للتعيير والكلام الفاضي! لكن بعض من الناس يحبوا الكلام على الآخرين دون النظر إلى حالهم حيث الحال من بعضه!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.