في واقعة تؤكد على الدعم الكبير الذي تقدمه جنوب أفريقيا للقضية الفلسطينية على عكس ما يقوم به المتصهينون العرب الذين كرسوا أنفسهم للدفاع عن بلا رادع أو محاسبة، قرر عمدة مدينة   تعليق عضوية كبيرة في مجلس المدينة بسبب تصريحات علنية قالت فيها إن المدينة “صديقة” لإسرائيل.

 

وقالت مفو فالاتسي عضو مجلس مدينة جوهانسبرغ المسؤولة عن الشؤون الصحية خلال فاعلية مؤيدة لإسرائيل نهاية الأسبوع الماضي “أوّد أن أعلن أنني صديقة لإسرائيل وأن مدينة جوهانسبرغ صديقة لإسرائيل”، وذلك كما جاء في مقطع فيديو متداول لخطاب القته في الفاعلية.

 

وأضافت أمام مشاركين في مؤتمر أقيم كجزء من سلسلة فاعليات نظمتها جماعات دينية ومجتمعية مؤيدة لإسرائيل “نحن نقدركم، نحن نحتفي بكم.. اشعروا بانكم في بلادكم”.

 

وقرر عمدة المدينة هيرمان ماشابا “تعليق نشاط فالاتسي بانتظار التحقيق في السياق الكامل والمناسب الذي جاءت فيه هذه التصريحات”.

 

يشار إلى أن “فالاتسي” عضو في التحالف الديموقراطي المعارض والذي يحكم مدينة جوهانسبرغ المركز الاقتصادي الكبير في جنوب أفريقيا.

 

ويؤيد الحزب المعارض حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

والشهر الماضي، قررت جنوب أفريقيا استدعاء سفيرها لدى إسرائيل بعد مقتل عشرات الفلسطينيين في غزة خلال تظاهرات رافضة لافتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة.

 

وأرجعت الوزارة في بيان قرارها إلى “الطابع الخطير والعشوائي للهجوم الإسرائيلي الأخير”.