صحيفة بريطانيّة: عُمان بقيادة السلطان قابوس تحوّلت إلى دولةٍ عصرية.. وهذه أبرز عجائبها المثيرة

ذكرت صحيفة “ايفننج ستاندر” البريطانية، أن بقيادة بن سعيد، تحولت إلى دولة عصرية بمشاريع بنية اساسية واسعة النطاق حيث تصل اليوم طرق الدرجة الأولى إلى القرى النائية مما يتيح للمسافرين الفرصة للتعرف على تراثها الغني.

 

وأكدت أن السلطنة زاخرة بالكثير من العجائب التي تجعلها وجهة متميزة للمسافرين.

 

وقالت في تقرير نشرته اليوم من القصور القديمة في صلالة إلى المضايق الرائعة في خصب يمكن استكشاف بأفضل الطرق حيث الشواطئ الفيروزية والجبال الوعرة والصحاري التي اجتاحتها الرياح.

 

وأضافت ان ما يميز السلطنة روحها القديمة وكرم الضيافة، من القهوة العريقة إلى الدشداشة البيضاء التي يرتديها الرجال ” فهذه الدولة الشرق أوسطية يفوح منها السحر التقليدي”.

 

واكدت الصحيفة البريطانية أن مدينة تضم الكثير من المباني الرائعة أبرزها جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر الذي افتتح في عام 2001 وتحتوي القديمة على الكثير من الأزقة الصغيرة والشوارع المرصوفة بالحصى.

 

ووضحت أنه على بعد ساعة ونصف من مسقط توجد عاصمة عمان السابقة نزوى وهي مدينة ذات طابع ريفي.

 

وأشارت إلى أن نزوى تشتهر بسوق نزوى حيث تبيع المتاجر في السوق ذي الألوان الجميلة كل شيء من الأسماك إلى الحرف اليدوية في حين لا يفوت الزائر تذوق أفضل الحلويات العمانية المصنوعة من التمر والسكر والفواكه المجففة.

 

قلعة جبرين

 

تقع على بعد 26 ميلا إلى الغرب من نزوى والتي تعود للقرن السابع عشر مؤكدة ان هذا المبنى المكون من ثلاثة طوابق يحتوي على الكثير من الغرف المثيرة للاهتمام وساحة فناء جميلة مع نوافذ خشبية منحوتة بشكل معقد أهمها غرفة التهوية مع 14 نافذة رائعة.

 

الجبل الأخضر

 

يقع على بعد 20 ميلا من قلعة جبرين أصبح مكانًا مثاليًا للمتجولين والمتسلقين ومحبي الطبيعة فيما تطل نقطة ديانا التي سميت بعد زيارة الأميرة ديانا لها عام 1986 على بعض المدرجات الخضراء التي أعطت الجبل اسمه مثلما يمكن الارتفاع لمسافة 3000 متر في جبل شمس أعلى قمة في السلطنة.

 

رمال الشرقية

 

تقع على بعد 142 ميلا من مدينة صور العريقة ذات الشهرة البحرية و190 كيلومترا من مسقط وتتميز هذه المنطقة الصحراوية الشاسعة المعروفة باسم “الرمال الشرقية” بوجود كثبان ذات لونين تتغيران مع الريح، ويمكن للزائر قضاء ليلة في مخيم صحراوي والتمتع بأسلوب الحياة البدوي.

 

وادي بني خالد

 

تقع على بعد 60 ميلا من رمال الشرقية حيث تشكل المنحدرات المطوية وأشجار النخيل المتمايلة ورواسب الماء محيطًا فريدًا في الوادي وهو وجهة شهيرة للسكان والمسافرين الذين يتطلعون إلى الراحة من الحرارة الشديدة من خلال غمس القدمين في أي من حمامات السباحة هناك.

 

محمية راس الجنز

 

توجد بولاية صور على بعد 81 ميلاً من وادي بني خالد والتي تعد واحدة من أهم المواطن للسلاحف الخضراء المهددة بالانقراض حيث تضرب 30000 من السلاحف الإناث شواطئها كل عام لوضع البيض، ولذا تم منح الحماية لمسافة تمتد على 45 كم من رأس الحد ورأس الجنز وتصنيفها كمحمية بموجب مرسوم سلطاني في عام 2008 لصالح الحفاظ عليها.

 

شبه جزيرة مسندم

 

وتطرقت إلى شبه جزيرة مسندم مؤكدة انها جنة لعشاق الجبال والبحار علاوة على مدينة المرفأ الساحرة خصب التي تضم مجموعة جيدة من الفنادق والمعالم التاريخية التي يعود تاريخها إلى العصر الحديدي.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. _ يقول

    هههههه
    بناء الانسان واحترامه وحقه في اختيار من يحكم والعدل والشورى والتداول السلمي للسلطه وليس بالقتل والانقلاب الخ من اامعايبر هو المؤشر الحقيقي لدوله عصربه حتى وان كانوا يسكنون في الخيام ويركبون الجمال.
    اقول لايوجد دوله عربيه عصربه مادام القطيع العربي اامهبن بحكمه الماء المهين.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.