تغريدة لداعية سعودي عجز عنها الصهاينة: لو كانت إسرائيل تضيق على الأقصى لما أحيا 350 ألف فلسطيني ليلة القدر!

في محاولة وضيعة لاستغلال حدث إحياء أكثر من 350 ألف فلسطيني لليلة القدر في المسجد المبارك، دعا الداعية السعودي المقرب من الديوان الملكي المسلمين لتغيير وجهة نظرهم حول القضية الفلسطينية، متهما حركة حماس بترويج معلومات غير صحيحة حول التضييق الإسرائيلي على الحرم القدسي.

 

وقال “الموسى” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لو كان المسجد الأقصى محاصر من # وممنوع أن يصلى فيه كما تروج #حماس الإرهابية، هل كان سيجتمع فيه ما يقارب نصف مليون شخص في #ليلة_27 من #رمضان ؟ أظن أن العقل العربي بحاجة تصحيح نظرته لما استقاه حول القضية الفلسطينية منذُ زمن”.

وكان عشرات آلاف الفلسطينيين من المصلين قد توافدوا إلى المسجد الأقصى في القدس لإحياء “ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان”.

 

وقال مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى، الشيخ عزام الخطيب، إن كافة موظفي دائرة الأوقاف عملوا كخلية النحل لخدمة وراحة المصلين الوافدين إلى الأقصى في ليلة القدر، وذلك بالتعاون مع لجان الكشافة والنظام والمتطوعين.

 

وأكد أن الدائرة أعدت برامج دينية عديدة  تمثلت في الدروس الدينية اليومية منذ صلاة الظهر حتى بعد صلاة التراويح، وستقام صلاة قيام الليل ما بين الساعة الواحدة والواحدة والنصف وتستمر لمدة ساعة، ثم التحضر للسحور وصلاة الفجر.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. badr يقول

    داعية قوادة

  2. د.ناصر الدين المومني يقول

    بالحقيقه مخك العفن يا شيخ الكبسه بده تصحيح
    اللهم يبعثلك مين يضيق عليك دنياك قبل اخرتك

    ان لم تخجل فاصنع ماشئت
    وحسبنا الله عليك وعلى امثالك لا بارك الله فيك

  3. كارم يقول

    ايها المعمم النجس الصهيوني، ما حدث في القدس وتجمع كل هؤلاء الفلسطينيين كان نتيجة ثباتهم وقناعاتهم ورجولتهم وهذه الميزات التي لا يعرفها امثالك من المنافقين والدجالين … مصيركم سيئ كمصير اسيادكم المتعاملين.

  4. ماهر يقول

    لو ان اسرائيل لا تضيق على الاقصى لاحيا ليله القدر فوق المليون مصلي

  5. عبد الله يقول

    لقد فضحكم الله ياعربان المنافقين الامة صاحية وساعتكم اقتربت

  6. طبيب مغترب يقول

    السلام عليكم
    قرأت اليوم هذا الحديث :
    وقال الحكيم الترمذي أيضاً 1009 – حدثنا أبي رحمه الله، قال: حدثنا حوشب ابن عبد الكريم البلخي، قال: حدثنا حماد بن زيدٍ، عن أبان، عن أنسٍ رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يكون في آخر الزمان ديدان القراء، فمن أدرك ذلك الزمان، فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ومنهم، وهم الأنتنون، ثم يظهر قلانس للبرود، فلا يستحيا يومئذٍ من الربا، والمتمسك يومئذٍ بدينه كالقابض على جمرةٍ، والمتمسك يومئذٍ بدينه أجره كأجر خمسين))، قالوا: أمنا، أو منهم؟ قال: ((بل منكم)).
    ديدان قراء العلماء سلطان

  7. ناصر الحق يقول

    حشرك الله مع اليهود فى لظى مع أسيادك المنافقين من بن سلمان الى بن زايد الى السيسي الى حمد بن عيسي وخالد بن احمد وعادل الجبير ومشارى العفاسى وغيرهم من المنافقين والزنادقه لعنة الله عليكم احمعين

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.