تداول ناشطون سعوديون عبر موقع “تويتر” صورة للمغرد السعودي الذي أساء لقبائل الجنوب وطالب السعوديات بعدم الزواج من رجالها لكون نصف هذه القبائل من أصول يمنية تبيع عرضها إذا رأت المال، بعد إلقاء القبض عليه.

 

ووفقا للصورة المتداولة، فقد ظهر المغرد الذي ظهر في الفيديو المسيء وهو مقيد اليدين بالكلبشات ومتواجد في أحد المقرات الشرطية قبيل ترحيله للنيابة العامة لاتخاذ اللازم في حقه.

ووفقا للفيديو الذي انتشر على نطاق واسع وتسبب في موجة غضب كبيرة في ، فقد دعا المقبوض عليه النساء لعدم الزواج من الرجل الجنوبي؛ “لأن نصف هذا الرجل يمني والآخر تركي”، على حد زعمه.

 

وادّعى أن القبائل في الجنوب مثل “الزهراني والمالكي والفقيه والقرني والعسيري” وغيرها من هذه القبائل “نصفها يمنية”، مشيرا إلى أن “اليمني إذا رأى المال ينسى أرضه وعرضه ويبيعه”.

 

وتابع مزاعمه قائلا إن النصف الآخر من الأتراك، وان الاتراك حينما دخلوا للجنوب غزوا هذه القبائل وعبثوا بها.