في واقعة تعكس مدى الاستهزاء ببيوت الله وتحويلها لنوادٍ موسيقية وراقصة من قبل المتصوفة في جمهورية العربية، نشر مراسل وكالة الأنباء الكويتية في ماليزيا عبد الله بوقس، مقطع فيديو يظهر عددا من المتصوفة المعتكفين في أحد المساجد المصرية وهم يؤدون طقوسا غريبة.

 

ووفقا للمقطع المنشور الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر أحد المتصوفين وهو يحمل “دفا” ويحيط به عددٌ من المرتادين يصفقون له أثناء قيامه بوصلة مديح للنبي محمد عليه والسلام.

 

والمثير في الموضوع، أن الشيخ الصوفي اعتمد على لحن أغنية “يا سلام على حبي وحبك” للفنان الدرزي الراحل فريد الأطرش واستنباط كثير من كلماتها مع إحداث تغيير بسيط في بعض الكلمات.

 

وبحسب الفيديو، لم يُخفِ الشيخ المتصوّف والمحيطين به تأثرهم بالأغنية وكلماتها وألحانها، حتى بدأوا بالتفاعل معها بالرقص والتصفيق داخل المسجد.