قال رئيس مجلس رئاسة ، ، “نحن فخورون بالرئيس التركي، كبقية مسلمي العالم، فهو يحمل لواء الإسلام بكل فخر”.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها بيغوفيتش خلال مشاركته في برنامج إفطار رمضاني، الخميس، أقامته “قافلة البركة” التركية لـ6 آلاف شخص، ضمن برنامج “أخوة بلا حدود”، الذي تنظمه بلدية “بايرام باشا” باسطنبول، للعام الرابع عشر.

 

وأوضح بيغوفيتش أن “الرئيس أردوغان لم ينسَ البوسنة والهرسك”، مشيرًا إلى “وجود أواصر تاريخية، ووجدانية، وأخوية تربطنا بالأتراك، فالصداقة بيننا ضاربة في أعماق التاريخ”.

 

وشدد على أن “أردوغان باهتمامه بالبوسنة والهرسك، قد صان أمانة الرئيس البوسني المرحوم ”، مضيفًا “كما أنه معني بهموم المسلمين والمظلومين في مختلف أنحاء العالم”.

 

وأستطرد قائلا “هذا إلى جانب حرصه الشديد على تنمية بلاده باستمرار حتى وصلت إلى الشكل الذي نراها عليه في الوقت الراهن”.

 

ونظمت القافلة المذكورة إفطارات رمضانية لأكثر من مليون شخص، في العديد من دول بلقان؛ منذ بدء الحملة الخيرية “أخوة بلا حدود” قبل 13 عامًا.