“مصر بلد العجائب”.. احتجاز صحافي “قبطي” بتهمة الإفطار في نهار رمضان يشعل مواقع التواصل

1

في واقعة أثارت جدلا واسعا بمواقع التواصل احتجزت السلطات المصرية صحافيا قبطيا بتهمة الإفطار في نهار رمضان، حيث كان يحمل زجاجة ماء وهو يسير بالشارع، الأمر الذي أثار استنكار واستغراب النشطاء بشكل كبير.

 

 

 

بدأت القصة عندما نشر صحفي مصري قبطي يدعى “” منشورا على صفحته بـ “فيسبوك” أكد فيه أنه احتجز في قسم الجيزة بالقاهرة بسبب زجاجة مياه.

 

 

 

المنشور الذي أثار موجة من الجدل بين النشطاء، الذين استنكروا تصرف الأمن حيث أن الأقباط لا علاقة لهم بصوم رمضان الذي هو شعيرة خاصة بالمسلمين، فضلا عن عدم وجود نص قانوني يعاقب المفطر في نهار رمضان.. بحسب النشطاء.

 

 

 

 

وبث “شمشون” بعد منشوره الأول مقطعا صوتيا يحكي فيه تفاصيل احتجازه لمدة ساعة ونصف بسبب حمله زجاجة مياه علنا في نهار رمضان.

وأبلغ «شمشمون» أمين الشرطة الذي ألقى القبض عليه أنه قبطي، وليس عليه صيام رمضان الذي يعد  فرضا إسلاميا، ولا قانون في يسمح بمعاقبة المجاهرين بالإفطار في نهار رمضان.

 

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات لبعض زملائه وأصدقائه، بسبب حبسه في قسم الجيزة، دون أي سند قانوني ينص على حبس من يحمل زجاجة مياه في الشارع خلال النهار في شهر رمضان.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    ألم أقول لكم مرارا وتكرارا أن النظام العسكري يتصرف مثل أشقاءه البغال والدواب والحمير…الحمير والبغال تطلق تنهيقاتها المزعجة في منتصف الليل .والناس نيام…تصرف حميري بغلي وهو حال عساكر مصر..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.