صاحب بيانات انتصار الجيش المصري في 67.. جدل بمواقع التواصل عقب وفاة الإذاعي المصري أحمد سعيد

4

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في ، بخبر وفاة الإذاعي المصري مؤسس إذاعة صوت العرب وصاحب البيانات الرسمية التي تلاها بصوته عبر الإذاعة عند وقوع حرب الخامس من يونيو 1967، التي شهدت نكسة الجيشين المصري والسوري، واحتلال إسرائيل مزيدا من الأراضي العربية.

 

وانقسم النشطاء بين مهاجم لـ”سعيد” الذي كان يقرأ البيانات الكاذبة، زاعما انتصار الجيش المصري وسحقه للقوات الإسرائيلية بينما الحقيقة حينها أن إسرائيل سحقت سلاح الجو المصري على الأرض وتوغلت في .

 

 

 

 

 

 

وذهب فريق آخر للدفاع عن المذيع المصري، مشيرين إلى أنه كان ضحية مثل عموم الشعب وصدق العسكر ونقل بياناتهم الكاذبة للناس.

 

 

 

وتوفي “سعيد” فجر اليوم، الثلاثاء، وتزامنت وفاته مع ذكرى نكسة يونيو، ولا يزال المصريون يذكرون صوت سعيد في مثل هذا اليوم منذ أكثر من نصف قرن، وهو يتلو بفخر عبر الإذاعة بيانات تحدثت عن إسقاط عشرات الطائرات وتدمير مئات المعدات الإسرائيلية، بينما كانت الإذاعات العالمية تتحدث عن هزيمة مدوية للقوات المصرية والسورية، وسقوط سيناء بيد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

ورحل “سعيد” عن عمر ناهز 93 عاما، ونعاه رئيس الهيئة الوطنية للإعلام حسين زين في بيان رسمي، باعتباره أحد رواد العمل الإذاعي ومؤسس إذاعة صوت العرب.

 

وقد صرح سعيد قبيل وفاته بأنه نقل البيانات، التي كانت تأتي إليه من مصادر رسمية وكان ملتزما بإذاعتها دون تغيير.

 

وقال زين إن الإذاعي الراحل “لم ينقطع أبدا عطاؤه، وقدم خلال مشواره إعلاما مهنيا هادفا، وله إسهامات كبيرة في تطوير وتجويد العمل الإذاعي، وتتلمذت على يده أجيال عديدة، حيث كان نموذجا يُحتذى به في المهنية”.

 

وولد الإذاعي الراحل عام 1925، وعقب تخرجه من كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1946، عُين مذيعا رئيسيا في إذاعة القاهرة، ثم مديرا لإذاعة “صوت العرب” عند تأسيسها عام 1953، وحتى عام 1967، كما عمل محررا صحفيا في عدد من المجلات القاهرية.

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    إنه نسخة طبق الأصل لعمرو أديب اليوم؟!،فما أشبه اليوم بالبارحة؟!،هذا الخب من ذاك الخب؟!،وتشابهوا مع اختلاف الزمان وتوافق المكان ؟!،فيا للمفارقة؟!،

  2. Yehia hawatt يقول

    For the sake of realities and facts focus on the then arm forces generals
    How can be a sane thinking to blame a radio station narrator
    Well this shows the extend of the complex anti-Nasser sources have
    They commentators don’t blame army generals but Nasser what the role of an army marshal or an army commander in chief then

  3. yehia hawatt يقول

    An army marshal army generals an army commander in chief all those aspects commentators ignored and their blame for a failed war not a war focused on a radio station announcer and narrator
    Is this because give them the scope to mention the name Nasser

  4. هزاب يقول

    ذكريات الزمن الصاخب المليء بالأكاذيب ! برنامج حقائق وأكاذيب ! وترهات بتجوع يا سمك! جمال عبدالناصر محمد حسنين هيكل أحمد سعيد ! ثالوث الكذب والخداع والدجل مغلف بطبقة هشة للزعيم الخالد والمفكر القومي والمذيع الناجح! من الصدف الغريبة أن يموت في الذكرى ال51لهزيمة العرب أمام إسرائيل وليست النكسة لأن النكسة كلمة كاذبة من قاموس الهالك والكاذب والمنافق الكبير محمد حسنين هيكل صاحب النظرية العبطية عن المصادفة الجيولوجية لوجود النفط في دول الخليج العربي! هي هزيمة وانهيار وفشل لحكم العسكر ! إنه جيل الهزيمة العربي رحلوا إلى قبورهم وهم يحملون العار ورغم ضجيج المنافقين وتمجيدهم لهم فإن كل ذلك سراب !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.