استنكر السياسي المصري البارز والمدير الأسبق للوكالة النووية للطاقة الذرية ، الموقف العربي المخزي من ، مشيرا إلى التحرك الأمريكي الدؤوب لإتمام صفقة القرن في مقابل تخاذل عربي وصمت تام.

 

وقال “” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) “ تستعمل الفيتو فى مجلس الأمن ضد قرار حماية الفلسطينيين المدنيّين ثمّ تطرح مشروع قرار في نفس الموضوع وتحصل على صوت واحد (صوتها) من ١٥، وفى نفس الوقت تتهم الأمم المتحدة بالانحياز ضد اسرائيل!”

 

وتابع مهاجما الموقف المخزي للدول العربية:” ومازلنا كدول عربية في انتظار “صفقة القرن” الأمريكية لتسوية القضية الفلسطينية .لنا الله”

 

 

وتأتي تغريدة البرادعي بعد إسقاط الولايات المتحدة الأمريكية مشروع قرار تقدمت به الكويت يطالب بتوفير حماية دولية للفلسطينيين، بعد استخدامها حق النقض الفيتو في جلسة لمجلس الأمن الجمعة.

 

وعبر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي عن شجبه، واستيائه لإفشال الولايات المتحدة، لمجلس الأمن للاضطلاع بدوره في حماية الأمن والسلم الدوليين، وحماية ، ورفض استخدامها “الفيتو” ضد قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني .

 

وقال المالكى، فى تصريح له السبت، ” أن استخدام نيكى هيلى للفيتو، هو سقطة أخلاقية اخرى لأمريكا، وانعزال أمريكى عن الواقع، وعمى سياسى، وتجاهل للإجماع الدولى بشأن الجرائم والممارسات التى ترتكبها اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، وانحياز للقاتل “.

 

وحيا المالكى فى نفس الوقت، الكويت وشكرها على دورها فى مجلس الأمن، كما حيا جميع الدول التى عبرت عن ادانتها لجرائم ، السلطة القائمة بالاحتلال، وفى نفس الوقت دعمها لتوفير الحماية للشعب الفلسطينى .