انتشرت على مواقع التواصل في وبشكل مكثف بيانات وتغريدات النعي، لأحد أفراد الذي توفي أثناء محاولته توصيل الماء للأماكن المتضررة في الجبال بعدما انقطعت بهم السبل، حيث انقلبت به ناقلة المياة بعد تعطل المكابح.

ونعى الجيش السلطاني العماني “الصواعي” الذي توفي اليوم وهو يؤدي واجبه الوطني في خدمة المتضررين، جراء الحالة المدارية “”، التي تعرضت السلطنة الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن تدهور المركبة التي يقودها في مدينة “الحق” في ولاية “طاقة” بمحافظة “”، والتي كانت تقل مساعدات للمواطنين المتضررين.

وعبر وسم نعى النشطاء الرجل الذي وصفوه بـ”شهيد الواجب الوطني” وضجت التغريدات بالدعاء له والترحم عليه.

وأدى نفس الحادث إلى إصابة العريف أحمد بن عبدالله بن سيف المعشري، من كتيبة الحدود الغربية بالجيش السلطاني العماني.