شن ناشطون  وحسابات إخبارية كويتية على موقع التدوين المصغر “تويتر” هجوما عنيفا على قناة “” الكويتية لتوظيفها نجمة مواقع التواصل الاجتماعي سارة الودعاني، وذلك في أعقاب تداول تغريدات لها تمجد فيها الرئيس العراقي الراحل .

 

واستنكر الناشطون مجموعة تغريدات على صفحة في موقع التواصل “تويتر” (غير موثقة) تحمل اسم سارة الودعاني، يعود تاريخها إلى عام 2011.

 

وكتب حساب “المجلس” الإخباري الشهير في منتقدًا الودعاني: “مذيعة قناة العدالة الكويتية “ATV” تمتدح المقبور صدام حسين!”.

ووفقا لما ورد في صورة التغريدات المنسوبة لـ”الودعاني”، فقد احتوت على عبارت مدح وتمجيد لصدام حسين من خلال قولها: “ألا ليت لصدام مثيل”، أو “شامخ كالصقر لا يخشى الخطر..عينه برق وكفاه مطر..صدام”.

 

وانتقد كويتيون تمثيل سارة الودعاني لإعلامهم في الكويت، خاصة وأنها تخوض أولى تجاربها في البرنامج الكويتي 3is  مع كل من شيلاء سبت والإعلامي صالح الراشد.