من أمام بيت الله الحرام.. “شاهد” أجدد وصلات التطبيل لـ تركي آل الشيخ يؤديها قائد المنتخب السعودي

2

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، أظهر قائد ونادي الشباب سابقاً، في وصلة تطبيل جديدة لرئيس هيئة الرياضة من أمام .

 

وظهر “العويران” في المقطع المتداول على نطاق واسع، بملابس الإحرام في الحرم المكي وهو يهاجم منتقدي “آل الشيخ” ويدعو عليهم، في نفس الوقت الذي كال فيه المديح لتركي بوصلة (تطبيل) فاخرة وصفه فيها بأنه “القلب والبلسم والمرهم لكل السعوديين”.

 

 

وقوبلت كلمة “العويران” بهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين وصفوه بالمنافق الذي يطبل لأجل “الرز”.

 

 

 

 

 

 

وكان تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، قد أعلن في فبراير الماضي تكفله بإقامة حفل اعتزال لسعيد العويران قائد المنتخب السعودي ونادي الشباب سابقاً.

قد يعجبك ايضا
  1. أحمد يقول

    بمناسبة سعيد العويران منذ 1994 لم استطع الاقتناع انه سجل الهدف ضد بلجيكا بطريقة طبيعية فلا يعقل ان يراوغ لاعب اكثر من ثلاثة لاعبين خاصة مستوى اللاعبين السعودين مع احترامي و بلجيكا كانت مؤهلة قبل مباراة السعودية ما رايكم في هذا”الهدف ”المشكوك فيه هذا راي فقط

  2. هزاب يقول

    صاحب التعليق رقم 1 من المعلوم أن العرب يغارون من بعضهم البعض ويقللون من أية انجازات يحققها اخوانهم العرب ولديهم حقد وحسد لا مثيل له مثلك بالضبط ! بس معلوماتك خفيفة وتافهة مثل فكرك السخيف والسطحي! العويران مثل أية انسان لديه هفوات وأخطاء ولكن هدفه في بلجيكا لمعلوماتك : هو انطلق بالكرة قبل خط المرمى ورواغ 5مدافعين بلجيكيين والحارس ! يمكن العودة لشريط الهدف ! الفيفا والمجلات والصحف الرياضية اختارت الهدف كأحسن هدف في مونديال أمريكا 1994م متفوقا على اهداف مارادونا وهاجي وباجيو وستيشكوف ! وضمن أجمل اهداف بطولات العالم كاملة هذا الهدف يكون ضمن العشرة أهداف الأجمل وشبكة بي بي سي صنفته رابع اجمل هدف في تاريخ بطولات كأس العالم ! سعيد العويران قبل المونديال في عام 1993م اختير كهداف للعالم لذلك العام وفي نفس بطولة مونديال امريكا 1994م سجل فؤاد أنور نجم المنتخب السعودي وزميل سعيد هدف رائع في المغرب من منتصف الملعب! وسجل فهد الغشيان هدف جميل في السويد ! وفي تلك البطولة كانت السعودية أول منتخب أسيوي وعربي يسجل الفوز في مباراتين متتاليتين ! وأيضا اول فريق أسيوي وعربي يتأهل للدور الثاني من المونديال من اول مشاركة له ! فلا يوجد شيء مشكوك فيه سوى عقلك وطريقة تفكيرك واكيد المعلومات السابقة ستصيبك بالجلطة ! وللعلم فقط انا لست سعودي ولكن الانجاز السعودي في مونديال 1994 مفخرة للعرب جميعا وأكيد شيء يغيظ مرضى القلوب مثلك!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.