وضعه في موقف محرج  للغاية.. بروفيسور عماني يفضح حمد المزروعي بعد تغريدة “كاذبة” عن ميناء “الحديدة”

0

أحرج الأكاديمي العماني والعميد السابق في جامعة السلطان قابوس، البروفيسور حيدر اللواتي، المغرد الإماراتي حمد المزروعي المقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، بعد كشف حقيقة تغريدته عن سيطرة التحالف على ميناء “الحديدة” اليمني.

 

وكان “المزروعي” قد قال بالأمس إن التحالف تمكن من السيطرة على ميناء “الحديدة”، مرفقا بتغريدته التي رصدتها (وطن) بصورة قديمة من خبر يعود لعام 2016 للمقاومة اليمنية على أنها جنود التحالف، ما وضعه في موقف محرج.

 

 

ونشر “اللواتي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) صورة لتغريدة “المزروعي” المكذوبة مع صورة الخبر الأصلي، وعلق بقوله:”للتوضيح، الصورة ليست لميناء الحديدة وانما لميناء عدن نُشرت في خبر عام 2016!”

 

 

وسخر النشطاء من صبي محمد بن زايد، الذي ينتهج السب والفبركة خطا أساسيا يسير عليه لمهاجمة قطر بأوامر من سيده.

 

 

 

 

 

وكان التحالف العربي في اليمن، أعلن العام الماضي خططا للزحف نحو “الحديدة” لكنه أحجم عن ذلك وسط ضغوط دولية مع تحذير الأمم المتحدة من أن أي هجمات على أكبر موانئ اليمن سيكون له أثر “كارثي”.

 

ويأتي تجدد المساعي الرامية للسيطرة على “الحديدة”، وسط زيادة التوتر بين السعودية وإيران اللتين تخوضان حربا بالوكالة في اليمن أدت إلى سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل ونزوح ثلاثة ملايين ودفع البلد الفقير إلى شفا المجاعة.

 

وقال مسؤولون يمنيون لـ”رويترز” في وقت سابق من الشهر الجاري إن القوات تتقدم صوب محافظة الحديدة ولكنها لا تعتزم شن هجوم على المناطق الكثيفة السكان القريبة.

 

وقال سكان والمتحدث باسم إحدى الوحدات العسكرية لرويترز يوم الاثنين إن القوات المدعومة من التحالف وصلت الآن إلى الدريهمي وهي منطقة ريفية تبعد نحو 18 كيلومترا عن ميناء الحديدة.

 

ولم يتضح ما إذا كان الحلفاء الغربيون للسعودية الذين تعرضوا لتدقيق متزايد بشأن مبيعات السلاح إلى الدول الأعضاء في التحالف وافقوا على شن هجوم على الحديدة التي يتعامل ميناؤها مع معظم واردات اليمن التجارية وامدادات الإغاثة المطلوبة بشدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.