أصيب 3 إسرائيليين بجروح، الثلاثاء، جراء شظايا الصواريخ التي سقط في المجلس الإقليمي أشكول.

 

وقالت مصادر عبرية، إن أحد الإسرائيليين الثلاثة أصيب بجروح خطيرة بشظايا صاروخ في قدميه، مشيرة إلى أن طواقم إسعاف تابعة لنجمة داوود الحمراء قدمت له العلاج الأولي.

 

كما تحدثت المصادر العبرية عن إصابة اثنين آخرين من المستوطنين دون أن تشير إلى حالتهم.

 

وذكرت مصادر عبرية أن الصواريخ التي أطلقت بعد ظهر اليوم تسببت بانقطاع الكهرباء عن عدد من المستوطنات في المجلس الإقليمي أشكول.

 

وسمعت صفارات الإنذار بشكل متتابع بعد الظهر في التجمعات الإستيطانية في محيط قطاع .

 

ونقلت وسائل اعلام إسرائيلية عن مصادر عسكرية قولها أنه اذا لم يتوقف إطلاق القذائف والصواريخ فإن الجيش سيقوم بعملية عسكرية واسعة ضد غزة, مشيرة إلى أن أطلقت  قذائفها وصواريخها بشكل كبير على مدى 40 دقيقة الامر الذي أربك قيادات .

 

ويعتبر ذلك التصعيد المتبادل في القصف بين رجالات المقاومة وإسرائيل هو الاول من نوعه منذ حرب 2014.

 

والتزمت المقاومة بالهدوء والتهدئة التي وقعتها مع منذ الحرب الاخيرة, ولم ترد على خروقات الاسرائيلي المتواصلة والتي كان أخرها الاعتداء على مسيرات العودة وسقوط الشهداء والاصابات في صفوف المدنيين الفلسطينيين.