Web Analytics Made Easy - StatCounter
الهدهد

هذه حقيقة تدهور الحالة الصحيّة لسُلطان عُمان قابوس بن سعيد

تداولت بعضُ الحسابات على موقع “تويتر”، اليوم الإثنين، إشاعةً تتعلق بتدهور الحالة الصحية لسلطان عُمان، قابوس بن سعيد.

 

في المقابل، نفى حساب الحملة الشبابية التطوعية لمكافحة الإشاعات والكشف عن الحقيقة، “عُمان بلا إشاعات”، تلك الإشاعة، قائلاً إنّه: “لا صحة لما تنشره حسابات خارجية عن تدهور الحالة الصحية لصاحب الجلالة حفظه الله ورعاه وأمد في عمره”.

يذكر أن السلطان قابوس بن سعيد، وجّه قبل يومين بإعطاء إجازة رسمية في محافظة ظفار لمدة 3 أيّام؛ نظراً للأنواء المناخية التي تعرضت لها المحافظة جرّاء الإعصار “ميكونو”.

 

وبناءً على توجيهات السلطان، فقد تقرر أن تكون أيام الاحد والإثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع، إجازة رسمية لكافة وحدات الجهاز الإداري للدولة بمحافظة ظفار.

 

وكان السلطان قابوس بن سعيد تبادل ورئيس جمهورية الشعبية “شي جينبينغ”، برقيات التهاني بمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين السلطنة والصين .

 

وأكد السلطان من خلال البرقية حرصه على تقوية العلاقات بما يعود بالمنفعة على البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ما شاء الله ! كل الاخوة العرب شغالين في نقل الاشاعات واستغفر الله الكذب في شهر الصوم! ما اخترع الغرب من امريكا واوربا منجز حضاري مفيد وإلا قام العرب باستخدامه في شيء ضار وما منه فايدة ! شوفوا الحسابات التي تتناقل الغرب اماراتية وقطرية وخليجة وعربية ! يعني لو في احترام للكلمة ما ننقل أية كلام لا مصدر له ! حاكم ولا فقير هو أنسان وفي النهاية يسري عليه حكم الجميع مرض وموت حق على الجميع ! بس اللي مات فعلا ورسميا مصداقية مستخدمي الاعلام بوسائله التقليدية والحديثة ومواقع التواصل العرب ! العرب وحدهم وبأنفسهم جعلوا العالم يضحك عليهم!

  2. حفظك الله يا سلطاننا المفدى شوكة في عيون صهيانه العرب وفي مقدمته هذه الابواق المأجورة لخدمة اعداء الامة العربية والاسلامية المتمثلة في الصهيونية الامريكية الساقطة اخلاقيا في هذا العالم الماجج بالصراعات ويكفيك فخرا انك رجل السلام العالمي يا سلطان الخير والسلام والامل في غدا افضل للامة العربية والاسلامية…

  3. حبيبي قابوس ربي يعطيك الصحه والعافيه ويديمك لنا ولشعبك ولعمان وربي يحفظك من شر كل حاسد ويبعد عنك الحساد ويخليك ذخر لعمان يا الغالي

    وحسبي ونعم الوكيل على اللي ينشروا الاشاعات بدون عن يتأكدوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق