لفت ناشطون بمواقع التواصل، إلى قيام رئيس هيئة الرياضة بحذف مقطع ساخر كان قد نشره على صفحته بـ”فيس بوك” عقب البيان الذي كشف فيه معلومات خطيرة عن علاقته بالنادي الأهلي وصفه النشطاء بـ”الفضيحة”.

 

وحذف “آل الشيخ” مساء أمس، الجمعة، الفيديو الساخر بعد مرور دقائق على نشره.

 

والمقطع عبارة عن مشهد من الفيلم العربي الكوميدي “الناظر”، الذي يجمع بين “ناظر مدرسة” ضمن أحداث الفيلم، ويجسد دوره الممثل الراحل علا ولي الدين، وهو يوافق على طلبات من وكيل المدرسة الفاسد والمختلس، ويلعب دوره الممثل المصري حسن حسني.

 

وكتب تركي آل الشيخ، مع الفيديو المحذوف: “فكرني بحجات”.

ويأتي نشر تركي آل الشيخ للفيديو، بعد البيان الرسمي الذي أصدره، عن استمراره كرئيس شرفي للنادي الأهلي، والتوضيح في صباح أمس الجمعة عن مدى علاقته بمجلس إدارة الأهلي، منذ دخوله النادي وحتى اعتذاره.

 

وكانت جماهير النادي الأهلى قد دشنت على موقع “تويتر” هاشتاغا يحمل اسم “تركي_برا_الأهلي”، وطالبت بإسقاط العضوية الشرفية عن تركي آل الشيخ.

 

وفجر رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، الذي اشتهر بين النشطاء بلقب (الكفيل السعودي) منذ توليه رئاسة النادي الأهلي المصري الشرفية قبل 5 أشهر ودعمه للنادي بمبالغ خيالية، جدلا واسعا بعد معلومات خطيرة كشفها عقب خلافات واسعة مع محمود الخطيب رئيس الأهلي عن طبيعة علاقته بالنادي.

 

وفي تصريحات اعتبرها ناشطون (فضيحة كبيرة) لإدارة النادي الأهلي، كشف “آل الشيخ” عن حجم الأموال التي قدمها للإدارة والتي تجازوت الـ 200 مليون جنيه خلال أشهر معدودة، وكشف عن أحاديث خطيرة دارت في اجتماعات سرية بالغرف المغلقة.

 

وقال رئيس هيئة الرياضة السعودية في منشور له رصدته (وطن) عبر صفحته الرسمية بـ”فيس بوك”، إنه قدم مبالغ تجاوزت الـ260 مليون جنيه “لتحقيق أحلام جماهير القلعة الحمراء”، لكن الإدارة التي اتهمها بالفشل والتخبط هي من تسببت في الجدل الدائر بعدم الشفافية والوضوح.

 

وكشف “آل الشيخ” أنه قام بتمويل حملة محمود الخطيب الانتخابية لرئاسة النادي الأهلي بـ5 ملايين جنيه، وذلك قبل الانتخابات بـ40 يوما.

 

كما قدم آل شيخ مليون جنيه أخرى لـ”الخطيب” بعد أن تحدث إليه هاتفيا مؤكدا له أن “المرشح المنافس محمود طاهر يتقدم عليه في استطلاعات الرأي”.

 

وأعلن تركي آل الشيخ، مستشار الديوان الملكي، اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري.

 

وقال آل الشيخ في بيانه على “فيسبوك”: “إن هناك بعض المواقف التي كنت أتعامل فيها بحسن نية وبطبيعتي وبحبي الشديد للنادي الأهلي، ويتم دائما تفسيرها بشكل خاطئ ويساء استخدامها بشكل كبير وغير مفهوم بالنسبه لي”.

 

وأكد “آل شيخ” بعد أن فضح إدارة النادي الأهلي وكشف ما دار على مدى أشهر داخل الغرف المغلقة، أن النادي الأهلي “سيظل هو النادي الذي أحبه وأشجعه في مصر ودائما في وجداني”.