بدأ الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح السابق لرئاسة ، إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ عدة أيام في محبسه بسجن “” سيء السمعة، اعتراضا على سوء المعاملة.

 

وأكد المحامي قمر محمد موسى عضو هيئة الدفاع عن الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل أن موكله بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام، وأنه أجرى اتصالات مكثفة بعائلة أبو إسماعيل، التي أكدت دخوله في إضراب عن الطعام منذ عدة أيام، بسبب المعاملة السيئة، وحرمان نزلاء العقرب من كافة حقوقهم في الزيارة والتريض وغير ذلك.

 

ولفت “موسى” إلى أن أبو إسماعيل ربط بين إضرابه وبين تحسن ظروف حبس نزلاء العقرب وإنهاء المعاملة السيئة التي يتلقونها.

 

ولم يتسن تحديد إذا كانت سلطات سجن العقرب تواصلت مع أبو إسماعيل لإنهاء إضرابه من عدمه.

 

ويبلغ مجموع الأحكام التي صدرت بحق أبو إسماعيل نحو ١٣ عاما سجنا، يتعلق بعضها بقضية تعمد التحريض على تعطيل مؤسسات قضائية عن مباشرة أعمالها، وإهانة المحكمة.

 

وكان حازم أبو إسماعيل من أوائل الشخصيات التي حرصت السلطات على اعتقالها فور وقوع انقلاب الثالث من يوليو 2013.

 

ويتعمد “أبو إسماعيل” إعلان عدم اعترافه بشرعية ما يجري بحقه من محاكمات، حيث أعطى ظهره لهيئة المحكمة عدة مرات، كما وجّه انتقادات أثناء مرافعاته دفاعا عن نفسه لإجراءات محاكمته.

 

وكان أبو إسماعيل من أبرز المرشحين لرئاسة الجمهورية في انتخابات عام 2012، وجرى استبعاده بالطعن في جنسية والدته.