تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لشابة سعودية تعبر فيه عن غضبها من تصرفات الشرطة في بلادها، موضحة عدم اهتمامهم بحالتها على الرغم من تعرضها لحادث سيارة برفقة سائقها الخاص.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، توجهت الشابة بالمناشدة للشرطة تدعوها فيها لمعرفة كيفية التعامل مع الناس، مشيرة إلى أنها تعرضت لحادث سير إلا أن الشرطة لم تعيرها أي اهتمام وكان همها الأكبر هو إتمام مرور موكب لأحد الأمراء.

 

وتابعت: “ما انا عارفة هو انتو همكم الموقف ولا همكم الناس”، متسائلة بغضب: “ما انا عارفة مين الصح ومين الغلط؟”.

 

 

وهذه ليست أولى مهازل أمراء آل سعود الذين يعاملون الشعب كعبيد عندهم، حيث ساد جدلا واسعا العام الماضي بعد تداول مقطع للأمير سعود بن عبد العزيز بن مساعد بن سعود وهو يعتدي على مواطن بالضرب والإذلال.

 

وأظهر المقطع المتداول حينها الأمير الشاب، الذي يرتدي ثوبا أسودا، وشعره أسود طويل، وهو يعتدي على شخص آخر بالضرب بيده و بعصى.

 

وفي مقطع آخر يظهر الأمير وهو يعتدي على عدد آخر من الأفراد، ويشتمهم بعبارات بذيئة، ومن بينهم نساء، بينما تسيل دماء من رأس أحدهم بعد تعرضه للضرب حسب بي بي سي.