تسببت تغريدة لشقيق ولي العهد السعودي، سفير المملكة بواشنطن الأمير ، في حرج شديد له بعد تجاهل وزير الخارجية الإيراني محمد ، لتغريدة الأمير السعودي التي خصه فيها بالذكر عبر خاصية “المنشن” ووجه له سؤالا.

 

ووجه السفير السعودي لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان، سؤالا لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

 

وقال”ابن سلمان” في تغريدة على حسابه الرسمي عبر “تويتر”: “إيران تدعي أن برنامجها الصاروخي دفاعي، أسأل جواد ظريف، كيف يمكن لتزويد الميليشيات اليمنية بصواريخ تستهدف أن يساعد على الدفاع عن إيران؟”.

 

 

ووجه الأمير خالد بن سلمان تغريدته لحساب جواد ظريف على “تويتر”، ولم يرد ظريف حتى الآن على سؤال الأمير، ما اعتبره ناشطون إحراج كبير وتجاهل للأمير السعودي.

 

وأعرب السفير السعودي عن شكره للولايات المتحدة على عقوباتها الجديدة على إيران قائلا: “ممتن للولايات المتحدة لاتخاذها هذه الخطوة، حتى الآن، تم إطلاق أكثر من 140 صاروخا باليستيا على أهداف مدنية في ”.

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن الاثنين، في كلمة متلفزة، سياسة بلاده لمواجهة إيران، إلى جانب الخطوط العريضة للسياسة الخارجية الأمريكية تجاه الاتفاق النووي مع طهران.

 

وقال إن “الاستراتيجية الأمريكية الجديدة تتكون من 7 محاور للتعامل مع إيران”، مؤكدا أن “الضغط الاقتصادي هو الجانب الأبرز من الاستراتيجية الجديدة تجاه إيران”.

 

وشدد بومبيو على أن “إيران ستتعرض للعقوبات الأكثر قسوة في التاريخ إذا واصلت سياساتها”، لافتا إلى أن “العقوبات على إيران تنتهي فورا بمجرد تنفيذ ما هو مطلوب منها”.

 

وطرح وزير خارجية الولايات المتحدة 12 مطلبا أمريكيا من إيران كان من أبرزها وقف دعم الإرهاب والانسحاب من سوريا ووقف التدخل في العراق واليمن.