ضُبطت خلية مسلحة مكونة من ضباط سابقين بالجيش الليبي يرأسهم قائد الحرس الشخصي للرئيس الراحل ، كانت تسعى لتنفيذ مخطط هدفه إحداث وشغب بالعاصمة الليبية.

 

وبحسب “الجزيرة” أعلنت قوة الردع الخاصة الليبية التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق عن ضبط خلية مسلحة تابعة للنظام السابق، كانت تخطط لعمليات عسكرية في العاصمة وضواحيها.

 

إحداث فوضى

وأكدت القوة عبر صفحتها على موقع فيسبوك أن التحقيقات كشفت عزم الخلية التابعة لما يعرف بالجبهة الشعبية لتحرير ، إحداث الفوضى في العاصمة وضواحيها، وإنشاء غرفة عمليات جنوب طرابلس.

 

 أسلحة وذخائر وأجهزة اتصال لاسلكية

وضبطت قوة الردع بحوزة الخلية المشكلة من عدد من الضباط والقادة العسكريين في النظام السابق؛ أسلحة وذخائر وأجهزة اتصال لاسلكية، بالإضافة إلى خطط عسكرية.

 

قائد الحرس الشخصي لـ”القذافي”

وبحسب المعلومات الواردة فإن الخلية المعتقلة يقودها أعوان النظام السابق، ويرأسها قائد الحرس الشخصي للعقيد الراحل معمر القذافي وهو اللواء ناجي احرير القذافي، مشيرا إلى أن ناجي كان معتقلا في الفترة السابقة وأفرج عنه، وسافر خارج البلاد قبل أن يعود إليها ويعتقل.

 

وتتكون الخلية من 6 أو 7 ضباط أعلن عن أسمائهم؛ اثنان برتبة عميد وواحد برتبة لواء. وأشار إلى أن قوة الردع الخاصة الليبية قالت إن الخلية المعتقلة تنسق مع خلايا أخرى تتشكل من عناصر كانت تعمل في كتائب القذافي والحرس الثوري التابعة سابقا للجان الثورية.